احتدام التصفيات بين تياري الإمارات والسعودية بالانتقالي في عدن

اخترنا لك

اختطف مسلحون في عدن، الاثنين، ابرز المقربين العسكريين من عيدروس الزبيدي، رئيس الانتقالي وقائد تيار الضالع المحسوب على الأمارات  في المجلس، بعد يومين فقط على اختطاف اخرين شقيق قائد تيار يافع المحسوب على السعودية داخل الانتقالي، ما يشير إلى وجود تصفيات تنذر  بتفكك المجلس.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر محلية  بقيام  الحزام الأمني باختطاف  نعيم العزاني الذي يعد الحارس الشخصي لقائد معسكر الزبيدي بجبل حديد العميد أبو طاهر البيشي.

ولم تعرف دوافع اختطاف العزاني لكن توقيت الحادثة يشير إلى أنها في إطار تصفيات داخل المجلس وبين اقوى اعمدته خصوصا وأنها تأتي بعد يومين فقط على اختطاف شقيق قائد الحزام الأمني عبدالرحمن شيخ وابرز رموز الانتقالي الذين تمكنت السعودية من استقطابهم خلال تواجدهم على أراضيها خلال مفاوضات الرياض وسمحت لهم بالعودة إلى عدن في الوقت الذي منعت فيه اخرين محسوبين على الامارات كهاني بن بريك وعيدروس الزبيدي واحمد بن بريك.

وتزامن اختطاف العزاني مع شن الحزام الأمني هجوم على مركز شرطة دارسعد الذي لا يزال تحت قيادة ضباط موالين لتيار الضالع بقيادة مدير الأمن السابق شلال شائع.

ومع أن الخلافات داخل تيارات الانتقالي التي تعاني من تداعيات النزعات المناطقية التي تغذيها دول التحالف أصلا، تمتد إلى ما قبل وصول حكومة هادي في ديسمبر الماضي  عند ما اندلعت مواجهات دامية بين الطرفين عقب تكليف السعودية فصائل يافع بالحزام الأمني لتولي ملف الأمن بدلا لتيار الضالع المحسوب على ايران، إلا أن المخاوف من أن تمهد الخلافات الجديدة لسقوط عدن  خصوصا في ظل التحشيدات على تخومها التحركات لتفجير الوضع من الداخل.

أحدث العناوين

دعوة لتشكيل جبهة دولية لمحاسبة الاحتلال الاسرائيلي على جرائمه

أكد وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي أن الاحتلال الاسرائيلي يمارس بطشاً بحق أبناء الشعب الفلسطيني في غزة، وأن الهبّة...

مقالات ذات صلة