حراك أوروبي للتقريب بين صنعاء والرياض مجددا

اخترنا لك

بدأ سفراء دول الاتحاد الأوروبي، الاثنين، حراك جديد في ملف اليمن في خطوة تشير إلى إمكانية تحقيق تقدم  باتجاه التسوية السياسية في هذا البلد الذي يتعرض لحرب وحصار تقوده السعودية بمشاركة 17 دولة منذ 7 سنوات.

الخبر اليمني:

وأجرى سفراء الاتحاد لدى اليمن خلال الساعات الماضية لقاء بوكيل وزارة الخارجية العمانية  خليفة الحارثي بمشاركة المبعوث السويدي إلى اليمن.

وأفادت  وسائل إعلام عمانية بأن المباحثات تركز على جهود الدفع بتسوية سياسية في اليمن.

وكان الدبلوماسيون الأوروبيون التقوا في وقت سابق بالسفير السعودي لدى اليمن محمد ال جابر.

ومع أن وسائل إعلام سعودية حاولت استغلال اللقاء لتسويق المبادرة السعودية وتصوير وجود دعم أوروبي إلا أن وصول السفراء الغربيين إلى مسقط يشير إلى محاولة أوروبا الحصول على موطئ قدم في اهم ملف في الشرق الأوسط في ظل صراع الأقطاب الدولية.

ورغم تورط دول غربية وأوروبية بتغذية الحرب عبر صفقات تسليح للسعودية، إلا أن  فرص  نجاح  المساعي الأوروبية في اليمن  تبدو كبيرة مقارنة بالبريطانية والأمريكية اللتان تجاهران بمشاركتهما بالحرب على اليمن وتحاولون قيادة دفة المفاوضات السياسية ما يخلق تضارب في الاجندة والاهداف.

يذكر أن أطراف عدة أبرزها صنعاء التي  يعترف الجميع بأن الحل بيدها كانت رحبت في وقت سابق بمبادرة للبرلمان الأوروبي تتضمن وقف الحرب ورفع الحصار.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة