كيف انتقم نظام صالح من ضابط الأمن الذي ضبط جاسوس الموساد في اليمن

اخترنا لك

برز اسم الضابط اليمني محمد محمد المقبلي إلى الواجهة بعد عرض دائرة التوجيه المعنوي في صنعاء فيلم جاسوس الموساد في اليمن، والذي أزاحت فيه الستار عن تفاصيل أخطر جاسوس إسرائيلي تم ضبطه في اليمن.

خاص-الخبر اليمني:

وكشف الفيلم أن ضابط الأمن الذي ضبط جاسوس الموساد في الحديدة  باروخ زكي مزراحي  هو العميد محمد محمد المقبلي، وقد رفض الإغراءات المالية والرشوة التي قدمها الجاسوس.

 

ورغم حجم الإنجاز الذي قام به هذا الضابط إلا أن كوفئ بالتهميش في ظل سلطة علي عبدالله صالح،حيث يؤكد نجله أبو بكر، عاش مكافحا بسيطا في كل شيء حتى حكاية القبض على مرزحاي كان لا يذكرها ولا يتفاخر بها فهي واجب أداه نحو بلده ولا ينتظر الشكر والتقدير على واجبه كما كان يقول ، وكأن القبض على جاسوس للموساد أمر يحدث يوميا.

الأدهى من ذلك هو أن نظام صالح بحسب ما تؤكد معلومات أوقف راتب المقبلي في آخر فترة حياته، ولم يعد إليه إلا بعد وساطات،  وجهد شاق.

وثيقة استلام إدارة الأمن للجاسوس الإسرائيلي من المقبلي الذي كان يحمل حينها رتبة نقيب

أحدث العناوين

بتسهيل من “الرئاسي”.. نهب أكثر من 2 مليون و600 ألف برميل من الخام اليمني

نهبت سفينة شحن نفطي قَدِمت من دولة الإمارات العربية المتحدة وبتسهيل من المجلس الرئاسي الموالي للتحالف أكثر  400 ألف...

مقالات ذات صلة