G-1SM26ZKX1Q

تأبين لـ”الشرعية” بالتئام برلمان الانتقالي في عدن.. والمجلس يعلن الحرب على “الإخوان” بضوء أمريكي – سعودي

اخترنا لك

طوى المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا، الأربعاء، صفحة “الشرعية” رسميا  بإعلان محددات دولته  في جنوب اليمن على إيقاع استعادة مؤسساتها  وسط مؤشرات عن تلقيه ضوء أخضر أمريكي – سعودي .

خاص – الخبر اليمني:

ونجح المجلس، الذي يسيطر على عدن، في تأمين اجتماع لأعضاء الجمعية الوطنية أو ما يعرف بـ”البرلمان الجنوبي” يعد الأول من نوعها الذي يضم كافة أعضاء الجمعية في المحافظات الجنوبية والشرقية.

وحدد رئيس الجمعية ، أحمد بن بريك، في كلمته عدة محددات ستناقشها الجمعية خلال الفترة المقبلة وستصدر بشأنها قرارات  وصفها بـ”الجرئية”.

وكان بن بريك استبق افتتاح الجلسة بتغريدة على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي أطلق خلاله هشتاق #برلمان_الجنوب_يشرعن دولته وتوعد خلالها بتحقيق مطالب الشعب الجنوبي في استعادة دولته.

وقال بن بريك خلال كلمته الافتتاحية إن الجمعية ستشرع بدراسته  دستور الجنوب تمهيدا لإقراره وهو ذات الدستور الذي بدأ عيدروس الزبيدي رئيس المجلس قبل أيام دراسته مع خبراء أجانب، وفق ما ذكرته وسائل إعلام تابعة للانتقالي.

كما أشار إلى أن أولويات المجلس ستركز على تطهير ما وصفها بـ”الشرعية” من “خلايا الاخوان” في إشارة إلى ترتيب المجلس لعملية عسكرية ضد فصائل الإصلاح في بقية المحافظات الجنوبية.

وكان رئيس الانتقالي الزبيدي حاول في كلمته مغازلة التحالف عبر مطالبته بطرد “الإخوان” مقابل تسويق نفسه كبديل عنهم.

وكانت السعودية استبقت تحرك الانتقالي الجديد بإجبار حكومة هادي على العودة إلى عدن لشرعنة خطواته، كما استبقت الولايات المتحدة هذا الاجتماع بعقد لقاءات مكثفة مع قادة الانتقالي في الرياض وجميعها تحمل مؤشرات على منح اطراف الحرب هذه الانتقالي الضوء الأخضر  لترتيب وضعه وبما يسمح لكليهما المناورة ببقاء قواتهما خلال اية مفاوضات مرتقبة تحت مسمى سلام شامل في اليمن.

أحدث العناوين

تجار صنعاء وعدن يجمعون على رفض رفع الجمارك ويحذرون من مخاطره على المواطنين

أعلنت الغرف التجارية في صنعاء وعدن، الرفض القاطع لقرار حكومة الشرعية برفع سعر الصرف المستخدم لحساب الرسوم الجمركية، والذي...

مقالات ذات صلة