قتلى وجرحى بمعركة كسر العظم في الخوخة

اخترنا لك

قتل مسلح على الأقل، وأصيب 5 آخرون، بمعارك عنيفة شهدتها مدينة الخوخة، الخاضعة لسيطرة فصائل الشرعية المتناحرة جنوب مدينة الحديدة  على الساحل الغربي لليمن، بعد أيام على تظاهرات غاضبة رافقها اقتحام مرافق حكومية وسط اتهامات للإصلاح بتدبير ذلك، فهل نجح الحزب بنقل معركته مع طارق في تعز إلى معقل الأخير؟

خاص – الخبر اليمني:

مصادر محلية أفادت بأن المواجهات دارت بمختلف أنواع الأسلحة بين فصيل اللواء التاسع عمالقة المحسوب الخاضع لقيادة أبو زرعة المحرمي، نائب طارق في قيادة ما تسمى بـ”القوات المشتركة” وهو خليط من فصائل جنوبية وشمالية تشرف عليها الإمارات، واللواء الثاني مقاومة تهامية والذي يعد واحد من عدة فصائل مناهضة للإمارات ومدعومة من الإصلاح.

ومع أن الأنباء تتحدث بان الخلافات بين الطرفين اندلعت بسب خلافات على قطعة أرض، الإ أن مصادر مطلعة كشفت بأن المواجهات تعكس احتقان الفصائل التهامية عقب قتل افراد اللواء التاسع لصياد تهامي قبل أيام ومن ثم اطلاق سراحهم بناء على توجيهات طارق.

وكانت الحادثة فجرت في وقت سابق  موجة غضب عارمة في المدينة التي يديرها الإصلاح عبر محافظه في الحديدة الحسن طاهر، ويحاول طارق صالح تشديد قبضته الأمنية عليه وسبق له وأن خاض معارك ضد الفصائل التهامية في محاولة لنقل عاصمته من المخا إلى الخوخة.

في السياق، اتهم نجيب ورق،  المعين من طارق صالح مدير لامن الحديدة أطراف لم يسميها باستغلال حادثة مقتل الصيد لاثارة الفوضى والعنف لأهداف سياسية في اتهام غير مباشر للإصلاح.

وقال ورق في تصريح صحفي إن حادثة مقتل احمد بهيدر تم احتوائها في وقتها باستدعاء قيادة اللواء التاسع عمالقة لتسليم المتهمين ، لكن تم تسيسها لتفجير الوضع.

وتؤكد اتهامات ورق للإصلاح ما ذكرته تقارير إعلامية سابقة عن ترتيب الإصلاح في تعز لنقل المعركة ضد طارق صالح المتهم بتمويل التصعيد ضد سلطة الاخوان في المدينة إلى معقله في الساحل الغربي عبر استغلال القضايا الجنائية وإخراج مظاهرات مطالبة برحيل طارق صالح.

وما يعزز  تورط الإصلاح حشد الحالي للقوات إلى ريف تعز الجنوبي الغربي في اطار تطويق معاقل طارق في المخا ضمن سناريو تتهم قطر وتركيا بتمويله ويهدف لانهاء طموح الامارات بالاستلاء على اهم منطقة استراتجية عند مضيق باب المندب.

أحدث العناوين

انقلاب لـ”اخوان” اليمن على الرئيس التونسي

شن   حزب الإصلاح ، فرع الاخوان المسلمين في اليمن ، الاثنين، هجوم عنيف على  الرئيس التونسي قيس سعيد، بعد...

مقالات ذات صلة