G-1SM26ZKX1Q

الحداد:حكومة هادي تعمق الانقسام النقدي وتضاعف معاناة المواطنين

اخترنا لك

اعتبر الصحفي والخبير الاقتصادي، رشيد الحداد، قيام بنك عدن بطباعة كتلة نقدية كبيرة من فئة الـ 1000 ريال المتعامل بها في نطاق سيطرة حكومة الإنقاذ الوطني، اعتراف صريح من قبل حكومة هادي وبنك عدن بالفشل الذريع في اختراق الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي في صنعاء مطلع العام الماضي بمنع العملة غير القانونية المطبوعة دون غطاء او ضوابط من قبل بنك عدن.

متابعات-الخبر اليمني:

واكد الحداد قيام بنك عدن بطباعة كتلة نقدية كبيرة من ورقة العملة المتداولة حالياً في مناطق حكومة صنعاء من فئة (1000 ريال) والتي سبق أن صدرت من البنك  للسوق المحلي عام 2017، برقم تسللي معروف وأرقام معروفة ، يعكس الإدارة العشوائية للبنك في مدينة عدن التي فشلت على مدى خمس سنوات من ادارة البنك وفق الأسس المصرفية المتعارف عليها ووفق القوانين والضوابط واللوائح التي تحدد مهام البنوك المركزية ودورها في إدارة السياسيات النقدية .

واتهم الحداد حكومة هادي وبنك عدن بالعمل على تعميق الانقسام النقدي بين صنعاء وعدن ، ومضاعفة معاناة المواطنين من خلال إصرارها على استخدام وظائف البنك المركزي اليمني التي نقلت من العاصمة صنعاء بتوجيهات أمريكية أواخر العام 2016، كأداة حرب ضد الشعب والاقتصاد الوطني.

وأشاد الحداد بالدور المسؤول الذي يبذله البنك المركزي اليمني في العاصمة صنعاء لحماية العملة وافشال المؤامرات التي تستهدف العملة الوطنية ، مؤكداً أن العملة القانونية المتداولة في نطاق سيطرة حكومة صنعاء مهما أصبحت متهالكة فإنها تحمل قيمتها الشرائية .

 

أحدث العناوين

تجار صنعاء وعدن يجمعون على رفض رفع الجمارك ويحذرون من مخاطره على المواطنين

أعلنت الغرف التجارية في صنعاء وعدن، الرفض القاطع لقرار حكومة الشرعية برفع سعر الصرف المستخدم لحساب الرسوم الجمركية، والذي...

مقالات ذات صلة