لجنة صنعاء الاقتصادية تكشف خطوات جديدة لاستهداف العملة الوطنية وتوجه دعوة للمواطنين والتجار

اخترنا لك

جدد اللجنة الاقتصادية العليا التابعة لصنعاء، الإثنين، دعوتها إلى تحييد الاقتصاد، محذرة من انهيار آخر للعملة في مناطق سيطرة التحالف وحكومة هادي، وما يترتب “على ذلك من آثار كارثية على المواطنين هناك، على رأسها ارتفاع أسعار المواد الغذائية والأدوية والخدمات بشكل كبير”.

متابعات- الخبر اليمني:

لجنة صنعاء الاقتصادية تكشف

واعتبرت اللجنة في تصريح لوكالة “سبأ” أن تخطي الدولار حاجز الألف ريال في المناطق التي وصفتها بالـ”محتلة”، جاء “نتيجة طبيعيةٌ للسياسات التدميرية المتعمدة التي انتهجها التحالف”، مشيرة إلى أنها سبقت وأن حذرت من تلك الخطوات وعواقبها.

وأشارت إلى أن قيام التحالف عبر حكومة هادي  “بطباعة 5.320 تريليون من العملة غير القانونية والمزيفة هو ما أدى لانهيار العملة في المناطق المحتلة، ضمن الحرب الاقتصادية التي تستهدف الشعب اليمني، وباتت معالمها واضحة للجميع”.

وكشفت اللجنة الاقتصادية في صنعاء قيام النظام السعودي بخطوة جديدة تستهدف العملة، حيث نفذ عملية “نقل العملة غير القانونية والمزيفة بطائرات عسكرية من السعودية إلى مطار سيئون، ويقوم بتوزيعها بشكل مباشر على المرتزقة بدون حتى أن يتم تقييدها في فرع البنك المركزي بعدن أو المكلا”، وفق وكالة “سبأ”.

ودعت المواطنين في مناطق سيطرة حكومة هادي إلى التحرك، وإجبار التحالف والشرعية  “على إيقاف السياسة التدميرية للعملة الوطنية، وسحب العملة غير القانونية والمزيفة، وإيقاف عمليات تهريب العملات الأجنبية إلى حسابات المرتزقة في الخارج”، فيما دعت أيضا التجار في تلك المناطق إلى تحويل أموالهم لمناطق سيطرة صنعاء “للمحافظة على ما تبقى منها، وحماية استثماراتهم”.

ولفتت اللجنة الاقتصادية في صنعاء إلى “المعاناة التي يكابدها أبناء الشعب اليمني في المناطق المحتلة لا يمكن أن تشعر بها حكومة وقادة المرتزقة، لأنهم يعيشون في الخارج ويتقاضون رواتبهم من أموال الشعب اليمني بالدولار، إضافة إلى ما يتقاضونه نظير عمالتهم وخيانتهم”.

أحدث العناوين

تعرف على صور “القراصنة” الذين استهدفهم التحالف في الحديدة

كشفت مصادر محلية أن طيران التحالف السعودي الإماراتي شن سلسلة غارات على مدينة الحديدة استهدفت مناطق سكنية وسط المدينة. متابعات-الخبر...

مقالات ذات صلة