المشاط: أسقطنا آخر ما تبقى للمجتمع الدولي من أقنعة بسقوط القاعدة وداعش في البيضاء

اخترنا لك

عبر رئيس المجلس السياسي الأعلى في صنعاء مهدي المشاط، الإثنين، عن شجبه بشدة ما وصفها “حالة الإصرار على استعمال الحصار والتجويع كسلاح من أسلحة الحرب”، في إشارة إلى حرب التحالف على اليمن التي دخلت عامها السابع.

صنعاء- الخبر اليمني:

ودعا المشاط، “قيادة التحالف إلى مراجعة صداقاتها وعداواتها وتلمس المكامن الحقيقية لمصالحها وتهديداتها في ضوء الكثير من المتغيرات المحلية والإقليمية والدولية”، معبرا عن جاهزية صنعاء لمفاوضات سلام جادة وصادقة فور توفر مؤشراتها العملية والواقعية وفي مقدمتها رفع الحصار عن الشعب اليمني.

ودعا رئيس المجلس السياسي الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى مراجعة مواقفهم تجاه اليمن ولوقف سياسة الكيل بمكيالين في التعاطي مع الحرب والسلام في اليمن، وأضاف: “نلوم كل من يدين حقنا في الدفاع أو يتهمنا بالرغبة في إطالة الحرب طالما والحرب علينا ما تزال قائمة”.

واعتبر من يدين صنعاء في “دفاعها عن النفس” أنها دعوات تفتقر للكثير من التوازن والإنصاف ولن تساعد على بناء الثقة ومعالجة المخاوف بقدر ما ستبقى تفاقمها، مؤكدا حرص صنعاء “في السلام العادل والمستدام وإطلاق مفاوضات جادة على أساس رفع الحصار ووقف العدوان وإنهاء الاحتلال ومعالجة آثار الحرب”.

وحول معركة البيضاء قال المشاط إن التحالف “راهن عليها كثيرا ومنحها الكثير من المال والإعلام والإسناد الجوي وعلى مرأى ومسمع من العالم الذي يدعي زيفا وكذبا محاربة القاعدة وداعش”، واعتبر أن سقوط “العدو في معركة البيضاء أسقط شعبنا آخر ما تبقى لأمريكا والمجتمع الدولي من أقنعة ومن قدرات على الغش والزيف والادعاء”.

وأدان مهدي المشاط الدعم المتزايد لعناصر القاعدة وداعش بالمال والسلاح ومحاولات توطينهم في كل من مأرب والبيضاء، فيما شجب “صمت المجتمع الدولي إزاء الممارسات الإجرامية للقاعدة وداعش وآخرها إعدام الأسيرين ومواصلة إسنادها من قبل تحالف العدوان”، فيما أدان استمرار المجتمع الدولي “التنكر لإرادة وحقوق شعبنا وما يتعرض له من جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وفي مقدمتها الحصار الجائر”.

أحدث العناوين

تتبع قيادي من مأرب..أمن المهرة يضبط أموال كبيرة أثناء تهريبها إلى عمان

كشفت صحيفة الأمناء العدنية عن تهريب قيادات حزب الإصلاح في مأرب لأموال ضخمة بالعملات الأجنبية إلى الخارج، بالتزامن مع...

مقالات ذات صلة