ابتزاز سعودي لحكومة معين: عائدات النفط مقابل منحة وقود للانتقالي

اخترنا لك

بالتزامن مع رفضها طلب حكومة معين اطلاق قيمة النفط والغاز اليمني، أعلنت السعودية إنفاقها أكثر من 4 مليارات دولار  على قيمة منحة وقود للكهرباء في خطوة فسرت على أنها محاولة ابتزاز لاتباعها في “الشرعية” للاستحواذ على قيمة صادرات المشتقات النفطية والتي تقدر بمليارات الدولارات.

خاص – الخبر اليمني:

وفق تقارير إعلامية فقد رفضت السعودية رسميا طلب من حكومة معين بتحويل عائدات مبيعات شحنات النفط والغاز اليمينة إلى حسابات في البنك المركزي اليمني وبما يعزز استقرار أسعار الصرف التي تنهار بصورة يومية في مناطق سيطرة “الشرعية” وتنذر بكارثة.

المصادر أفادت بأن مسؤولين سعوديين ابلغوا معين بان عائدات النفط لن تسلم له وحكومته وانها تدار  لصالح عمليات تحالف الحرب على اليمن .

في سياق متصل، قال نائب  مدير عام البرنامج السعودية لإعادة الاعمار في اليمن والذي رأسه السفير السعودي، الحاكم الفعلي،  إن بلاده انفقت قرابة 4 مليار دولار و200 مليون  لشراء وقود لمحطات الكهرباء في عدن الخاضعة لسيطرة الانتقالي، مشيرا إلى تقديم السعودية ثالث شحنة نفط لسلطة   خلال شهر.

وكان السفير السعودي وجه بالسماح بدخول سفن المشتقات النفطية إلى مناطق الانتقالي في حين لم تتسلم حكومة هادي أية شحنة وقود إلى مناطقها التي تعاني انقطاع كبير للتيار الكهربائي ما يشير إلى أن السعودية تحاول اللعب على المتناقضات بهدف ادامة نهبها لعائدات النفط والغاز والتي تورد إلى حسابات في البنك الأهلي السعودي يشرف عليها السفير ال جابر.

أحدث العناوين

برشلونة يسقط من جديد أمام قادش بتعادل كارثي

سقط برشلونة في فخ  التعادل السلبي مع مضيفه  قادش، مساء أمس الخميس، في إطار منافسات الجولة السادسة من الليجا. متابعات-...

مقالات ذات صلة