حظك وتوقعات الأبراج الثلاثاء 27 يوليو 2021

اخترنا لك

مواليد اليوم الثلاثاء 27 تموز (يوليو) من برج الاسد
متابعات- الخبراليمني :
مواليد اليوم من برج الاسد ولدوا وهم يتمتعون بالحيوية البالغة، ويميلون إلى الانشغال الدائم، كما يُعتقد أنهم طموحون، ومبدعون، ومتفائلون، وبمجرد تكريسهم لعملهم، فإنهم سيبذلون قصارى جهدهم، وأفضل المناصب التي يمكن لهم الإبداع فيها هي أن يكونوا رؤساء أو إدارة الآخرين بقدر قليل من التحكم من رؤسائهم، ويُعتقد أن الوظائف التي تسمح بالتعبير المفتوح عن المواهب الفنية؛ مثل التمثيل والترفيه الوظائف المثالية لأولئك الذين ولدوا في هذا البرج، كما أن الإدارة، والتعليم، والسياسة هي أيضاً مناسبة وجيدة لهم، وكذلك الوظائف التي تضعهم في مناصب قيادية فهي تناسبهم بطبيعة فطرتهم.
مهنياً: يتيح لك هذا اليوم فرصاً جديدة، لا تستخف بمسؤولياتك، بل ابتعد عن التسرع والتهور والطيش والعبث بالحسابات
عاطفياً: تتمتع بوضع عاطفي واعد وبظروف إيجابية، وتعيش يوماً مشوقاً وحارّاً جداً تتوقع خلاله مفاجأة سارّة
صحياً: وضعك الصحي المتذبذب بعض الشيء أنت المسؤول عنه، إذا راجعت حساباتك جيداً عرفت السبب
مهنياً: تبذل جهداً كبيراً لتتفوق على الزملاء، وهذا سيشكّل علامة فارقة في مصلحتك يقدرها أرباب العمل أكثر مما تتصور
عاطفياً: ساير الشريك، وخطّط معه للقيام بكل ما يبقي الأجواء السعيدة سائدة بينكما، ولا تترك مجالاً للآخرين للتدخل في حياتكما الخاصة
صحياً: اضبط نفسك فالامر ضروري وحاول القيام ببعض ما يفرح قلبك وينسيك أتعاب الحياة اليومية
مهنياً: تشعر اليوم أنك مشتت وتفكر في الكثير من الأمور، لكن سرعان ما تندمج في أجواء العمل الجديدة
عاطفياً: ماذا تنتظر ولماذا لا تحسم قراراتك مع الحبيب؟ انطلق بعلاقة جديدة مليئة بالحب والتفاؤل والأمل بغد مشرق
صحياً: تستعيد عافيتك ونشاطك وتحاول مع العائلة القيام برحلة في أجواء الطبيعة
مهنياً: تتحسّن الأمور مع الزملاء والمحيط ذلك من خلال توضيح بعض النقاط الغامضة أو مناقشة بعض الموضوعات الحسّاسة والجريئة
عاطفياً: تحاليلك واستنتاجاتك الخاصة توصلك إلى نتيجة مفادها أن الحبيب يعيش قلقاً بسببك، فبادر إلى تخليصه منه
صحياً: أخلد إلى النوم باكراً، ولا تحاول إرهاق نفسك أكثر من المطلوب منك
مهنياً: حماستك الزائدة للوقوف إلى جانب الآخرين قد تورّطك في مواجهات شرسة، تمهّل فهذا أفضل
عاطفياً: إسداء النصائح قد يكون نافعاً، لكنّ العمل بموجبها يفرض عليك قيوداً لم تكن تتوقعها أو كنت تستخف بها، فانتبه
صحياً: ابحث جيداً عن الأسباب التي تجعلك في حال قلق دائم، لعل العمل أو العلاقة بالشريك
مهنياً: تبرز مسألة مالية تتعلق بمستحقات لم تكن على علم بها، ما يجعل طباعك متقلبة وقد تسبب لك المشكلات
عاطفياً: كن دبلوماسياً في التعاطي مع الشريك، وحاوِل أن تستوعب الأمور من دون غضب، ولا تترك للشك مجالاً ليسيطر على تفكيرك
صحياً: قد تنقم على وضعك الصحي المتفاقم، لكن باستشارة أصحاب الاختصاص تحل الأمور
مهنياً: تلاحق اهدافًا مهمّة وتطمئن لمساعدة الآخرين لك وايضًا لسهولة سير الامور.الظروف مشجّعة ويجب تكثيف العمل لانجاز ما تريد.
عاطفياً: علاقة جديدة تلوح في الأفق، لكن التخلّص من رواسب الماضي ليس سهلاً لأنها حفرت في قلبك عميقاً
صحياً: حاول أن تبتعد قدر المستطاع عن الحرارة المرتفعة، فهذا أفضل لصحتك
مهنياً: أينما كنت تبدو متحمساً، واعياً ما يحصل، مسيطراً على الأمور ومنفتحاً على آفاق جديدة ترضيك
عاطفياً: قد تضطر إلى التحفّظ عن التعبير عن آرائك أمام الشريك وانتظار فترة أفضل للكلام المناسب واللائق
صحياً: تنتابك بين الحين والآخر موجة غضب وانفعال تترك مضاعفات سلبية على وضعك الصحي، انتبه
مهنياً: يوم حافل بالضغوط ويكون مليئاً بالمتاعب، فكن أكثر انتظاماً في عملك ولا تتخاذل
عاطفياً: قد تخسر الرهان مع الشريك، لكن عليك التريث ثم انتظار عبور العاصفة لتنهض مجدداً
صحياً: إذا قررت تمضية بعض الايام في أماكن جبلية عالية انتبه لصحتك
مهنياً: بإمكانك خوض اي منافسه بنجاح، فأنت تتمتّع بدعم المسؤولين والزملاء، تكون إيجابي التفكير وإنسانياً إلى أبعد حدود، وتفتخر بالتفاف الزملاء حولك
عاطفياً: الشريك يطالبك بجواب حاسم بشأن طبيعة العلاقة بينكما، إلى جانب عدد من الأمور التي تهم الطرفين، فكن مرناً في التعاطي معه
صحياً: محاولة الخروج من الشرنقة التي وضعت نفسك فيها، تفتح أمامك الترفيه والترويح عن النفس
مهنياً: تعيش يوما جيدا هنالك انفراج وارتياح وطمأنينة لا تؤخّر ولا تؤجّل اعمالك المهمّة، تحرّك فورًا. بادر الى المصالحة اذا اردت.
عاطفياً: لا تتخذ قراراتك المهمة فردياً، وللشريك كامل الحق بمناقشتك ومساعدتك في بعض الأحيان
صحياً: تحاول الانتقام من ذاتك عبر الإكثار من التدخين وشرب الكحول ما يضاعف وضعك الصحي سوءاً
مهنياً: إنه يوم الإبداع والتفوّق وإطلاق العنان لطاقاتك على أنواعها. فلا تكن خجولاً ولا تسمح للضغوط العابرة بقمع مواهبك
عاطفياً: الشريك ينوّرك بأفكاره، فيطمئن بالك ويساعدك على تجاوز الأمور التي كنت تخشى مجرّد ذكرها أمامه
صحياً: لا ترفض طلب من يدعونك كي ترافقهم في نزهة، بل استغلها فرصة للقيام بنشاط جسماني مفيد
|جاكلين عقيقي

أحدث العناوين

برشلونة يسقط من جديد أمام قادش بتعادل كارثي

سقط برشلونة في فخ  التعادل السلبي مع مضيفه  قادش، مساء أمس الخميس، في إطار منافسات الجولة السادسة من الليجا. متابعات-...

مقالات ذات صلة