الريال يتجاوز حاجز الـ1100 للدولار مع ترتيبات هادي للإجهاز على المركزي في عدن

اخترنا لك

سجلت  العملة المحلية في مناطق سيطرة “الشرعية”،  جنوب اليمن، الاحد، انهيار غير مسبوق بالتزامن مع وضع هادي اللمسات الأخيرة  للاجهاز على البنك المركزي في المدينة في ظل المساعي الدولية لإخضاعه للرقابة.

خاص- الخبر اليمني:

وأفادت مصادر مصرفية في عدن بتجاوز أسعار صرف الدولار خلال تعاملات الساعات الماضية حاجز الـ1112 ريال في حين اقترب الريال السعودي من حجز الـ300 ريال .

ومن شان الانهيار الجديد  مفاقمة الوضع العيشي في مناطق سيطرة هادي والمنهار أصلا بفعل التلاعب بأسعار الصرف  على الرغم من السخط الشعبي الذي دفع سكان المدينة خلال الايام الماضية للانتفاضة.

وجاء الانهيار الجديد مع ترتيبات لمسؤولين في حكومة هادي لإطلاق بنك محلي في عدن يعرف بـ”بنك عدن الأول” والذي يحاولون من خلاله الاجهاز على ما تبقى من عمليات مالية للبنك المركزي في عدن.

وكشفت مصادر مصرفية في عدن أن  مسؤولين مقربين من هادي واخرين في حكومته رفضوا منح شركة القطيبي تصريح بإنشاء بنك للتمويل الأصغر ، كان سمير القطيبي ، رجل الاعمال، يستعد لافتتاحه بعدن،  لكنهم عرضوا عليه فكرة انشاء بنك كبير في المدينة للسيطرة على العمليات المصرفية  بنسبة تصل إلى 25 %، مشيرة إلى موافقة القطيبي الذي تم ضمه إلى قائمة بشركات صرافة وهمية بغية  غسل أموال مسؤولي الشرعية الذين يواجهون ضغوطا بفعل المساعي الدولي لإخضاع البنك المركزي للرقابة ما يعني كشف حساباتهم المصرفية.

وكان هادي  استبق وصول فريق الخبراء الأممين المكلف بالتحقيق بعمليات غسيل أموال ونهب للوديعة السعودية  بتوجيه مسؤولي البنك المركزي بإغلاق الحسابات الحكومية التي كان يتخذها للاستحواذ على مقدرات البلد وكذا حساباته الخاصة في تلك المصارف.

ومن شان خطوة هادي الجديدة توجيه ضربة كبيرة للعملة المحلية التي يتهم مقربين من هادي بينهم نجله بالمضاربة بها.

أحدث العناوين

هجوم باليستي ودرونز مستمر على السعودية

قال المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء العميد يحيى سريع إن قواتهم نفذت عملية هجومية واسعة ونوعية ردا على تصعيد...

مقالات ذات صلة