9 ألوية تفشل في ضبط الوضع.. الانتقالي يعاني في عدن

اخترنا لك

تجددت الاحتجاجات في عدن، عصر الأربعاء، ولليوم الثالث على التوالي ما يشير إلى فشل المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا، في احتوائها بالرغم من القائه بكل ثقله لاستعادة الوضع الذي ينذر بالخروج عن السيطرة و يراد له  خصومه اسقاط أبرز معاقله.

خاص – الخبر اليمني:

وأغلق محتجون في الشيخ عثمان والمنصورة شوارع رئيسية، في حين تواصلت إغلاق الشوارع في كريتر من قبل من يصفون انفسهم بـ”أحرار عدن”.

وأفادت مصادر محلية بأن تحركات لتوسيع الاحتجاجات ليلا في شوارع المدينة الملتهبة بحر الصيف،  متوقعة جولة جديدة من العنف والفوضى خلال ساعات المساء  الذي يتخذه المواطنين منفذا للتعبير عن غضبهم تجاه تردي الوضع.

وكانت عدن شهدت صباحا حالة من العصيان المدني مع اغلاق بعض الشوارع من قبل محتجين إضافة إلى اغلاق محلات تجارية وشركات صرافة بالتزامن مع تعليق العمل بالمؤسسات الحكومية التابعة لهادي ..

هذه التطورات تأتي على الرغم من القوة القاهرة التي تستخدمها فصائل  الانتقالي منذ مساء الاثنين في محاولة للسيطرة على الاحتجاجات، حيث  أفادت محلية بدفع الانتقالي  فجرا بتعزيزات كبيرة من الضالع إلى مديرية دارسعد عند المدخل الشمالي لمدينة عدن مع استنفار لتسعة الوية تابعة له بينها مكافحة الإرهاب.

وشوهدت عشرات الاطقم والمدرعات وسيارات الشرطة ومسلحين  بلباس مدني تنتشر بكثافة في شوارع المديريات ومداخلها .. وأكدت المصادر تنفيذ فصائل الانتقالي حملات اعتقالات ومداهمة منازل العشرات خصوصا في كريتر .. كما أوضحت مصادر طبية بارتفاع حصيلة ضحايا المواجهات إلى 3 قتلى واكثر من 25 مصابا بعضهم حالتهم حرجة وتم استهدافهم بالرصاص، مشيرة إلى قيام قوات الانتقالي باعتقال جرحى من المستشفيات ونقلهم إلى جهة مجهولة.

في السياق، أفادت وسائل اعلام الانتقالي عن قرار  اتخذه عيدروس الزبيدي خلال اجتماعه بقادة الفصائل العسكرية التابعة له، مشيرة إلى أن الزبيدي وجه بحماية المحتجين  وملاحقة المندسين في خطوة تشير إلى مساعي الانتقالي تفكيك التظاهرات من ناحية واستغلالها ضد خصومه من ناحية أخرى.

أحدث العناوين

Marib Tribes Close Oil Wells in Safer

Marib tribes closed on Wednesday a number of oil wells in Safer area in the province, sources familiar with...

مقالات ذات صلة