كيان الاحتلال يعلن عدم رغبته في المفاوضات مع الفلسطينيين ويستبعد العودة لحدود 1967

اخترنا لك

قال وزير دفاع كيان الاحتلال بيني غانتس، اليوم الأربعاء، إنه لا توجد لدى حكومته الحالية رغبة في التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين، مستبعداً العودة إلى حدود 1967، للتوصل إلى اتفاق سلام بين البلدين.

متابعات-الخبر اليمني:

جاء ذلك في حوار لغانتس مع مجلة “فورين بوليسي” الأمريكية قال فيه إنه لا يوجد احتمال لإجراء مفاوضات حقيقية طالما أن الفلسطينيين منقسمون بين الضفة الغربية وقطاع غزة، الذي تسيطر عليه حركة “حماس”.

وتطرق غانتس إلى لقائه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس قبل أسبوعين، واعتبر أن أهمية هذا اللقاء بالحفاظ على العلاقة مع السلطة الفلسطينية، التي وصفها بأنها “ذات أهمية من الدرجة الأولى”.

مع ذلك، قال غانتس إن أبو مازن “لم ينجح في إثبات إلى أي مدى هو قادر على اتخاذ قرارات تاريخية”، وتابع: “هو لا يزال يحلم بالعودة إلى خطوط 1967. وهذا لن يحدث. عليه أن يدرك أننا هنا كي نبقى ولن نخلي مستوطنات”.

من جانب آخر قال غانتس إنه يأمل بأن تؤدي ردود الفعل العسكرية الأكثر قوة للحكومة الجديدة على الهجمات من قطاع غزة، إلى جانب زيادة المساعدة الاقتصادية، إلى إضعاف رغبة زعيم حركة حماس يحيى السنوار للقتال.

وقال: “السنوار يعاني أيضا من ضغوط ، وهناك مليونا ساكن (في غزة) فوق رأسه.. إنه مغرور إلى حد أكبر بقليل مما هو مبرر، برأيي. إذا لم يكن ذلك كافيا بالنسبة له، فنحن أقوى”.

وكانت قد صرحت وزيرة داخلية كيان الاحتلال أيليت شاكيد أمس الثلاثاء، بأن رئيس الوزراء نفتالي بينيت “لن يجتمع ولا ينوي الاجتماع” مع رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، واعتبره بأنه ليس شريك واتهمته بأنه “يحول الأموال للإرهابيين”.

واعتبر صحفيون ونشطاء هذه التصريحات لحكومة كيان الاحتلال الجديدة، إعلاناً بانتهاء المفاوضات مع الحكومة الفلسطينية ورفضا لأي اتفاق سلام وحوار بشأنه.

أحدث العناوين

Marib Tribes Close Oil Wells in Safer

Marib tribes closed on Wednesday a number of oil wells in Safer area in the province, sources familiar with...

مقالات ذات صلة