قبائل حضرموت تهدد بإعادة “الشرعية” للعصر الحجري

اخترنا لك

هددت قبائل حضرموت، الأربعاء، بإغلاق أنبوب النفط في خطوة تصعيدية قد تجر المحافظة النفطية إلى أتون صراع جديد.

خاص – الخبر اليمني:

جاء ذلك خلال  اجتماع قبلي واسع احتضنته الهضبة النفطية بوادي المحافظة المحاذية للسعودية.

وقال الشيخ حمد بلحامض النهدي، احد مشايخ وادي حضرموت، إن صبر القبائل في هذه المحافظة بدأ ينفذ من “الشرعية” مشيرا إلى أنه من غير المعقول أن تباع الدبة البنزين بـ”3500 ريال في محافظة مأرب المجاورة وبـ14 الف في حضرموت، وطالب النهدي قبائل حضرموت  “الشرعية” بمساواة الأسعار أو اغلاق أنبوب النفط  والعودة إلى “الدواب كما اسلافنا”.

وكانت  قبائل حضرموت  تداعت في وقت سابق الثلاثاء لاجتماع قرب حقول النفط بالمسيلة بناء على دعوة قبائل ال جابر لتوحيد قبائل حضرموت ضد “الشرعية”.

ويتزامن التصعيد الجديد مع تحركات إقليمية ودولية للدفع بعملية سلام وهو ما يشير إلى محاولة اطراف محلية وإقليمية تحريك ورقة القبائل بغية خلط أوراق تحالف هادي والإصلاح ومحسن لـ”اعلان إقليم حضرموت”.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة