أزمة وقود وكهرباء وانهيار للعملة.. الأزمات تتداعى على عدن من جديد

اخترنا لك

غاصت عدن، الأربعاء، مجددا في موجة كبيرة من الأزمات التي تعصف بسكانها ما يشير إلى أن الازمات مفتعلة، يأتي ذلك في أعقاب مغادرة المبعوث الأممي المدينة بعد زيارة ليومين رافقها استقرار نسبي في الوضع.

خاص – الخبر اليمني:

وأعلنت مؤسسة الكهرباء خروج التيار كليا عن الخدمة بفعل ما وصفته انفجار أحد المفاتيح، ورغم “سخافة المبرر” وفق ما وصفه ناشطون على مواقع التواصل  اشتدت ازمة المواطنين بفعل ارتفاع درجة الحرارة  خلال الساعات الماضية، أزمة الكهرباء تأتي في وقت تعاني فيه المدينة أزمة وقود وسط ارتفاع غير مسبوق لأسعاره التي تجاوزت الـ15 الف للصفيحة سعة 20 لتر، هذه الازمات هي جزء من مسلسل طويل من الخدمات المنهارة وانهيار العملة التي وصلت صرفها خلال الساعات الماضية الـ1200 ريال للدولار الواحد تاركة المدينة غارقة في   ارتفاع جديد للأسعار  خصوصا المواد الغذائية التي قفزت بصورة كبيرة.

الأزمات في عدن التي تعاني منذ سيطرة قوى التحالف عليها في العام 2015، لم تكن جديدة  بالنسبة لسكان المدينة الذين يكتوون منذ سنوات ويدورون في حلقة مفرغة بحثا عن منقذ، لكن الأهم فيها أن كشفت هذه المرة خيوط جديدة من اللعبة خصوصا وأنها جاءت بعد ساعات من مغادرة المبعوث الدولي للمدينة وهو ما يشير إلى تورط المجلس الانتقالي، سلطة الامر الواقع هناك، بتدبير المعانة لاسيما في ظل التقارير عن فرضه  جبايات على أسعار المواد وتحديدا الوقود التي تؤكد وثائق رسمية اقتطاعه الخمس منها.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة