وزير الاتصال الجزائري: نتعرض لحملة إعلامية شرسة محورها المغرب وكيان الاحتلال

اخترنا لك

قال وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة الجزائرية عمار بلحيمر، اليوم الخميس، إن الجزائر تتعرض إلى حملة إعلامية شرسة محورها المغرب وكيان الاحتلال، مشددا على أن السيادة الوطنية لا تقبل المساومة.

متابعات-الخبر اليمني:

وأشار بلحيمر إلى أن الإعلام الجزائري أثبت مرة أخرى قدرته العالية ومستواه الإحترافي الكبير في الدفاع عن الوطن بالنظر إلى حجم الهجمات التي تتعرض لها الجزائر من طرف أعدائها من الخارج وخصوصا الهجمات الإعلامية في الفضاء السيبرياني الموجهة من طرف المغرب.

وأكد عمار بلحيمر بأن موقف بلاده تجاه القضية الفلسطينية ثابث، وهو موقف منسجم تماما بين الدولة الجزائرية وشعبها ومنبثق من قيمها المستمدة من ثورة نوفمبر، مشيرا إلى أن أقوى المواقف التي عبرت عنها الجزائر هي كلمة الرئيس عبد المجيد تبون أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في خضم سياق عربي اتجه نحو التطبيع كانت آخر حلقاته قرار المغرب بالتطبيع مع إسرائيل.

وأضاف أن موقف الجزائر برهن على أنها ماضية دوما في دعمها لقضايا التحرر في العالم وحق الشعوب في تقرير المصير كمبدأ راسخ من مبادئ الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية، وهي ترافع دوما لصالح الشعب الفلسطيني وتقف لنصرته في مختلف المحافل وتجاهر بذلك.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة