حظك وتوقعات الأبراج الخميس 14 اكتوبر 2021

اخترنا لك

مواليد اليوم الخميس الخميس 14 تشرين الاول من برج الميزان
مولود اليوم من برج الميزان يبرع في إسداء النصح للاخرين لكنه يحسن ذلك مع نفسه. مع أنه يوحي بصورة الرجل المتحرر الافكار إلا أنه تقليدي في الكثير من الامور. تهوره وخوضه المخاطر, غالباً ًما يخفف من نتائجهما السلبية علية اعتماده على حدسه وحسن طالعه. في الحب يهوى خوض تجربة الحب وهو من العشاق المحبين جداً للملذات الجسدية لكن الجنس لا يرضيه إذا كان خالياً من الحب يحمل معه عشقه للمغامرات حتى على الصعيد العاطفي وقد تراه ينسج علاقات مع أكثر من إمرأة إلا أنه حين يثبت على واحدة فإنه يكون متأكداً من أنها المرأة التي تناسبه.
مهنياً: يحذرك هذا اليوم من مشاكل لها علاقة بوضعك المهني، ويفرض عليك اتباع نمط آخر من التعاطي مع بعض الزملاء.
عاطفياً: القرارت العشوائية ليست في مصلحتك، فحاول معاملة الشريك بليونة لتبقى مرتاحاً من الهموم والمشاكل.
صحياً: تشكو الإرهاق الشديد بسبب الضغوط الكثيرة التي تعانيها، ويبقى الحل للتخلص منها هو الرياضة.
مهنياً: يحذّرك هذا اليوم من ارتكاب بعض الأخطاء، ويطلب إليك التروّي وتحليل الأمور بهدوء.
عاطفياً: قد تشكو خفة مشاعر الحبيب تجاهك أو عدم اكتراثه لتلبية مطالبك، لكنه لن يستمر على هذه الحال طويلاً.
صحياً: حيويتك ونشاطك يوقعانك أحياناص في توترات عصبية لن تؤثر في حياتك.
مهنياً: تعمل على عدة جبهات ويكون النجاح حليفك، وتجري اتصالات مع مؤسسات كبرى للفوز بمشروع مهم.
عاطفياً: تسلّط الضوء على قدراتك الانسانية ومدى استعدادك للتضامن مع الحبيب الذي بدوره يتجاوب معك مقدّماً الدعم والاهتمام والرعاية.
صحياً: الإضطرابات الصحية التي قد تظهر اليوم يجب أخذها على محمل الجد، لأنها قد تصبح دائمة.
مهنياً: تكون هذا اليوم مشرقاً، ويجتمع حولك الأصدقاء ويشير إلى رحلة أو الانتقال إلى بلد إقامة جديد.
عاطفياً: تختلط الأمور عليك ولا تعرف ماذا تريد من الحبيب، لكنك لا تترك الغضب يسيطر عليك.
صحياً: مراقبة وضعك الصحي بين الحين والآخر من قبل طبيبك مهم، ولا سيما إذا واجهتك تحديات أرهقت أعصابك.
مهنياً: كن منتبهاً جداً من مشاكسة أو محاربة وقف على الحياد. أنصح لك عدم تغيير الاتجاهات .
عاطفياً: نظرتك إلى الحياة تتجه نحو مزيد من الإيجابية، وهذا يعود إلى جرعة التفاؤل التي منحك إياها الشريك.
صحياً: استشر طبيبك بين الحين والآخر، واطلب منه أن يعطيك وصفة لتقوية الفيتامينات في جسمك.
مهنياً: تعمل على جبهات عديدة وتلاقي النتائج المدهشة، وبانتظارك سفر أو عمل خارج البلاد مع مؤسسات كبرى.
عاطفياً: راجع حساباتك مع الشريك حتى تتمكن من خلق فرص جديدة للعلاقة بينكما، وخصوصاً في الأيام المقبلة.
صحياً: إتق شر البرد الغدّار، لئلا تصاب بالزكام أو بنزلة صدرية تلزمك الفراش.
مهنياً: عامل الوقت يكون في مصلحتك، لذا يستحسن أن تبادر فوراً إلى إنهاء كل الأمور.
تجني جهودك المهنية الأموال والأرباح.
عاطفياً: تعاطف مع الطرف الآخر وأظهر محبّتك واهتمامك والمحافظة على صبرك وهدوئك، من دون تشنّج أو غيرة أو تملّكية.
صحياً: حاول حماية نفسك من الأمراض والحوادث، والحذر من المياه والأغذية والمأكل والمشرب.
مهنياً: يوم دقيق يواجهك، لكن مع عدم التسرّع تتخطّاه بنجاح‏ حذار الإشكالات مع المحيط والتحديات. إبتعد عن المواجهات وكُن دبلوماسيّاً.
عاطفياً: قد تسامح الشريك على أمور حسّاسة، لكنك لن تتهاون في حال كان الكذب هو محور الخلاف.
صحياً: كن حريصاً في انتقاء نوعية طعامك، وخفّف من النشويات والدهنيات.
مهنياً: يوم حافل بالحركة والنشاط، استعد لنجاحات تفتح أمامك أبواب التقدّم والترقّي والمكافآت.
عاطفياً: لا تُشح بمشاعرك عن الحبيب، إنما صارحه بكل ما يدور في عقلك وقلبك ليكون على بيّنة مما أنت عليه.
صحياً: إذا كنت تعيش تشويشاً واضطراباً مهنياً فلا تدعه يؤثر في صحتك، يكفيك ما أنت فيه.
مهنياً: تباشر مفاوضات واتصالات واسعة وتقرر جديداً أو تنطلق بنشاطات تبعدك عن محيطك الاعتيادي ويعدك الحظ بالتسهيلات اللازمة لإنجاز مشاريعك.
عاطفياً: إذ أثرت غيرة الحبيب فقد لا تعرف ما ينتظرك، هو شخص متفهم ويحبك أكثر مما تتصوّر.
صحياً: وقت مناسب للقاء الأصدقاء والذهاب في رحلة للخروج من الروتين والترفيه والراحة.
مهنياً: لا تزال الحظوظ تدعم كل تطلّعاتك وتوجهّاتك، ولا بد من أن تكون قد وضعت الخطوط العريضة على الصعيد المهني.
عاطفياً: الغيرة تعدّ من العوامل السلبية في العلاقة بالشريك، فحاول أن تحاسب نفسك قبل أن تحاسب الشريك فترتاح أكثر.
صحياً: إذا شعرت بأن وضعك الصحي يتحسن، فهذا جراء تطبيق إرشادات أصحاب الاختصاص في مجال التغذية.
مهنياً: يفرض عليك هذا اليوم التزامات مالية جديدة، ويضع حداً لحريتك في التصرف، فانتبه لتحركاتك المهنية المقبلة.
عاطفياً: القمر الجديد في برج القوس يتحدث عن حب وعشق ورومانسيّة، وعن خبر عائلي جيد وواعد وسفر تقوم به على أثر دعوة.
صحياً: لكلّ داء دواء، ودواء البدانة أو السمنة التخفيف من الأكل وممارسة الرياضة، ماذا تنتظر؟.
|جاكلين عقيقي

أحدث العناوين

حزب الله اللبناني يستنكر إدراج السعودية جمعية “القرض الحسن” التابعة له على قائمة الإرهاب

أعلن جزب الله اللبناني استنكاره وبشدة قرار السعودية إدراج جمعية "القرض الحسن" المالية التابعة له على قائمة التنظيمات الإرهابية. متابعات-الخبر...

مقالات ذات صلة