غارات كاذبة وأعذار واهية..تفاصيل صادمة عن خذلان التحالف للعبدية

اخترنا لك

كشف الصحفي عامر الدميني تفاصيل خذلان التحالف والشرعية لجبهة العبدية في محافظة مأرب قبل سقوطها بيد قوات صنعاء.

مأرب-الخبر اليمني:

وقال الدميني في منشور على صفحته في الفيسبوك إن قيادة قوات هادي في العبدية ومارب تحدثت مع التحالف لإمدادهم بالسلاح والذخيرة والمساهمة في المعركة، لكن قيادة التحالف ردت بأنها لا تستطيع وأن الحكومة لديها موارد وميزانية وعليها شراء السلاح الذي تريد.

ونقل الدميني معلوماته عن مصدر حكومي في سلطة هادي، لافتا إلى تأكيد المصدر أن مغالطات قيادة التحالف امتدت لتتحدث عن عدة ضربات وغارات جوية كما جاء في حديث ناطق التحالف، والحقيقة الميدانية تقول إن ناطق التحالف كان كاذبا فيما يقول، فقد زعم تنفيذ ١١٨ غارة خلال ٩٦ ساعة، أي خلال أربعة ايام في العبدية، بينما ما جرى فعليا أن عدد الغارات في جبهات جنوب مارب كاملة خلال أربعة أيام كان ٦١ غارة،منها ٣١ غارة فقط في العبدية، وهذي الاحصائية كانت الأسبوع الماضي.

وقال الدميني إن وضعا كهذا يعيد التفكير بأداء التحالف، وما حققه على الأرض منذ تدخله في اليمن، ومراميه المتكررة المائلة لتمزيق البلد، وخذلان الحليف.

واعتبر الدميني حكومة هادي المقيمة في الرياض شريكا آخرا للتحالف، في النكسات المتتابعة، جراء عجزها وصمتها، وعدم أهليتها.

وأوضح أن التحالف أن التحالف يسلك منهج المقايضة في تعامله مع الحكومة النائمة في فراشه الوثير، ويمارس الابتزاز، ولازال يحتفظ بدستة الأهداف التي أسقط صنعاء من أجلها، وهو وحده من يتحمل نتائج الوضع اليوم في اليمن.

أحدث العناوين

الأرصاد تحذر من التدني الحاد في درجات الحرارة

توقع مركز الأرصاد الجوية، الأربعاء، استمرار الأجواء الباردة وشديدة البرودة في عدة محافظات مع احتمال تكوّن الصقيع، خلال ساعات...

مقالات ذات صلة