” ربيع النصر ” و ” فجر الانتصار ” عمليتان واسعتان لصنعاء – تقرير عرض –

اخترنا لك

تضاعفت عمليات صنعاء ضد قوى التحالف السعودي التي تشن حرباً على اليمن  منذ سبع سنوات ، خلال الايام الأخيرة الماضية ما يفيد بسعي حثيث من صنعاء نحو إسقاط مأرب وإعادتها إلى حضن الدولة اليمنية .

الخبر اليمني – خاص

العمليتان المنفذتان في مأرب غالباً ” فجر الانتصار”  و ” ربيع النصر ” جاءت تزامناً مع احتفالات صنعاء الضخمة بالمولد النبوي الذي يحمل من حيث الدلالة رسائل هامة من حيث قدرة صنعاء على الحشد لمحافلها ومناسباتها الضخمة .

اليوم الأحد ، كشفت قوات صنعاء و بعد أيام قليلة ” من عملية ” فجر الانتصار -الثلاثاء  الماضي ” كشفت عن عسكرية واسعة أدت لتحرير عددٍ كبير من مديريات محافظتي شبوة ومارب أسم عملية ” ربيع النصر ”  .

ناطق قوات صنعاء العميد يحيى سريع قال في بيانه الصحفي الذي خصصه للكشف عن العملية  ” نجحت قواتُنا المسلحةُ في تنفيذِ عمليةِ ربيعِ النصرِ في محافظتي مأربَ وشبوةَ وتحقيقِ أهدافِها بشكلٍ كامل “

و أدت العملية وفقاً لسريع إلى “ تحريرِ مديريات عسيلان وبيحان وعين بمحافظة شبوة و تحرير مديريتي العبدية وحريب مع أجزاء من مديريتي الجوبة وجبل مراد بمحافظة مأرب ” وفقاً للبيان . 

وبلغت المساحة الإجمالية للمناطق المحررة في العملية ” 3200 كيلومتر مربع ” وفقاً للعميد سريع .

وفي مؤتمر  العملية الجديدة ” ربيع النصر ” توجه ” سريع ” برسالة هامة إلى الأفراد المنخرطين في حرب التحالف السعودي على في محافظة مأرب وغيرها أكد من خلالها وجوب تركهم جبهات القتال .

مؤكداً  ” إن القواتِ المسلحةَ وهي بصددِ استكمالِ التحريرِ والتطهيرِ تدعو المرتزقةَ والعملاءَ في مدينةِ مأربَ إلى تركِ القتالِ في صفوفِ الغزاةِ والمحتلين كمقدمةٍ لمعالجةِ أوضاعِهم خلالَ الفترةِ المقبلة “

وتزامنت عملية ” ربيع الانتصار ” مع استعدادات ضخمة تجريها صنعاء لإحياء ذكرى مولد النبي محمد – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – في مجمل المحافظات الخاضعة لسيطرتها منها مأرب وتعز و أجزاء من شبوة وبمشاركة يمنية مليونية كما هو متوقع ، وبمشاركة أيضاً من وفود و جاليات عربية وإسلامية كبرى بما فيها جاليات سعودية  .

و أتت عملية ” ربيع الانتصار ” بعد أيام قليلة من إماطة صنعاء اللثام عن تفاصيل واحدة من أكبر عملياتها العسكرية ضد قوى التحالف السعودي بمحافظة مأرب اليمنية بمشاهدها الموثقة و رسائلها النارية الثلاثاء الماضي .

وفي ” فجر الانتصار – العملية السابقة  ” قال ناطق قوات صنعاء العميد يحيى سريع : إنه و بعد نجاح عملية “ البأس الشديد – عملية عسكرية سابقة ” دشنت قوات صنعاء  عملية “فجر الانتصار” لتحرير مناطق أخرى في محافظة مأرب و تمكنت عبرها من تحرير مساحة إجمالية تصل إلى 600 كم مربع من ” مدينة مأرب ” التي أصبحت محاصرة من أغلب الجهات .

وخلال عملية ” فجر الانتصار ”  نفذت الدفاعات الجوية في قوات صنعاء أكثر من 518 عملية تصدٍ وإجبارٍ على المغادرة لمقاتلات التحالف السعودي و تمكنت من إسقاط 11 طائرة تجسسية للتحالف كما نجحت أيضاً في إسقاط 6 طائرات تجسسية مقاتلة منها أمريكية الصنع وصينية .

وفي سياق الخسائر البشرية لقوى الحرب على اليمن  بلغ عدد القتلى من صفوف التحالف  1300 قتيل و 4320 مصاباً إضافة إلى 30 أسيراً.

كما وأدت  العملية السابقة إلى تدمير وإعطاب وإحراق ما يقارب 300 مدرعة وآلية وناقلة جند إضافة الى 850 سلاحا و4 مخازن أسلحة  .

و نفذ خلال العملية “سلاح الجو المسير ” التابع لصنعاء خلال عملية   عمليات توزعت بين 170 عملية خارجية و75  عملية داخلية ، فيما نفذت القوة الصاروخية لصنعاء 49 عملية داخل الجغرافيا اليمنية و 19 عملية في الجغرافية السعودية .

هذا واشتملت عملية ” فجر الانتصار ” كمثيلتها ” ربيع الانتصار ” رسائل نارية لقوى التحالف السعودي والدول الكبرى التي تدعم الحرب على اليمن ارتكزت على التأكيد بأن مأرب في حكم السقوط الوشيط .

أحدث العناوين

بالفيديو.. بي إم دبليو تكشف عن سيارتها الجديدة رباعية الدفع

كشفت بي إم دبليو عن سيارة XM التي صممت لتحدث نقلة نوعية في عالم السيارات رباعية الدفع. متابعات- الخبر اليمني...

مقالات ذات صلة