بريطانيا تعلن قرارا مفاجئا للشرعية

اخترنا لك

أقرت بريطانيا بفشل قرار 2216 الذي طرحته في مجلس الأمن قبل ست سنوات باعتباره غير قابل للتنفيذ.

خاص-الخبر اليمني:

وقال سفير المملكة المتحدة لدى اليمن ريتشارد أوبنهايم إن المجتمع الدولي جاهز لقرار جديد يضفي الشرعية على أي تسوية سياسية شاملة تتوصل لها الأطراف اليمنية عبر الأمم المتحدة ممثلة في مبعوثها الجديد هانس غرندبرغ.

وأوضح أوبنهايم أن فجوة حدثت بين مضمون القرار 2216 الذي أصدره مجلس الأمن في عام 2015، والوضع على الأرض الذي يتغير يومياً على حد قوله، لافتاً إلى أن ذلك سينعكس على أي تسوية سياسية قادمة، مرجحاً في الوقت نفسه أن يقدم المبعوث الأممي الجديد خطة سلام شاملة بكل سرعة وجدية.

وأضاف: أعتقد عند أي تسوية سياسية بين الأطراف نحتاج لقرار جديد يعكس هذه التسوية، لكن يجب أن ينعكس القرار على التسوية وليس العكس، ومن الممكن أن نتحدث عن مضمون القرار قبل التسوية وأنا على يقين أن المجتمع الدولي جاهز لقرار جديد في الوقت المناسب لكي يعطي الشرعية الدولية للتسوية بين الأطراف، وهذا عمل المبعوث الأممي الخاص لأنه يمثل المجتمع الدولي في هذا الخصوص.

ويعتبر هذا هو أول حديث علني يصدر عن بريطانيا التي تتبنى ملف اليمن في مجلس الأمن، وذلك بعد تنامي قدرات صنعاء العسكرية والتقدم الواسع لقواتها نحو نحو مأرب.

حديث بريطانيا عن إلغاء قرار 2216 من شأنه أن يلغي ما يسمى بالمرجعيات الثلاث التي تصر الشرعية على طرحها كشرط للحوار.

 

 

 

أحدث العناوين

نزيف العمالقة يدفع طارق للاستنجاد بالانتقالي وتدعيم سور المخا

اعترفت فصائل العمالقة، الموالية للإمارات في الساحل الغربي لليمن، الاثنين، بتعرضها لضربات موجعة في معارك حيس، في خطوة تحاول...

مقالات ذات صلة