شروط تجهض مساعي أوروبية لإعادة الانتقالي إلى حضن “الشرعية” والمبعوث الدولي يبحث دعم إماراتي

اخترنا لك

طرق المبعوث الدولي إلى اليمن، هانس جرودنبرغ، الأربعاء، البوابة الإماراتية في محاولة لتحقيق اختراق في ملف الأزمة بين فرقاء “الشرعية ما يشير إلى فشل الجهود الأوروبية في عدن لإعادة الانتقالي، الذي يدفع للتصعيد، إلى  حضن  هادي مجددا.

خاص – الخبر اليمني:

والتقى المبعوث الأممي بمستشار الدولة في الامارات أنور قرقاش ، حيث تطرق الطرفان لجهود الحل السياسي، وفق ما ذكرته وسائل إعلام إماراتية رسمية.

وجاء اللقاء بعد ساعات على لقاء مماثل عقده سفراء الاتحاد الأوروبي في عدن برئيس المجلس الانتقالي، الموالي للأمارات، كرس بحسب وسائل اعلام المجلس لمناقشة العودة إلى مفاوضات الرياض.

وأشارت  المصادر إلى وضع  عيدروس الزبيدي شروط على  الدبلوماسيين الغربيين أبرزها اخراج فصائل الإصلاح من شبوة وابين ووادي حضرموت وكذا إعادة هيكلة وزارتي الدفاع والداخلية وتشكيل الوفد المفاوض مقابل العودة إلى طاولة الحوار في الرياض.

كما شدد على ضرورة عودة كافة وزراء هادي إلى عدن وادراج المجلس في “مكافحة الإرهاب” وحماية الممرات البحرية في البحر الأحمر وخليج عدن.

هذه الشروط التي وصفها مراقبين بـ”التعجيزية” تشير إلى فشل مهمة البعثة الأوروبية التي قدمت من السعودية قبل أيام على امل الدفع نحو توحيد فصائل “الشرعية” جنوبا  بغية الضغط للدفع بعملية سلام في اليمن   تقوم على حل الدولتين وبما يحفظ للتحالف وارباب الحرب في الإقليم والعالم   ماء وجهه بعد 7 سنوات من الحرب والحصار.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة