حظك وتوقعات الأبراج الخميس 4 نوفمبر 2021

اخترنا لك

مواليد اليوم الخميس 4 تشرين الثاني نوفمبر من برج العقرب
متابعات- الخبر اليمني :
يستطيع مولود اليوم من برج العقرب مفاجأة المحيطين به إلى حد كبير، بمن فيهم الذين يعتقدون أنهم يجيدون فهمه تماماً. هادئ ومتحفظ، ويميل عادة إلى الانسجام مع عمله. ينجز ما هو مطلوب منه بفاعلية من دون التذمر إطلاقاً، ويعتمد الأسلوب المنهجي في حل المشاكل. قادر على مواجهة شتى الظروف، ويمتاز بالمرونة والجَلَد. يستطيع العمل بكدّ لساعات عدة في ظروف تجبر الآخرين على الانسحاب أو الاستسلام. لا يعتبر مولود العقرب نفسه صلباً، على رغم تحمله الشدائد. أليس هذا غريباً؟
مهنياً: يوم مميّز يسلّط الأضواء على قدراتك الإبداعية والإنسانية، ولعلك تنال جوائز أو ميداليات تقديراً لجهودك.
عاطفياً: إذا كنت عازباً فهذا اليوم ملائم لإعادة النظر في استمرارية عزوبيتك، فأنتَ مقبل على مرحلة مهمّة من حياتك.
صحياً: لا تكن من أصحاب القرارات الضعيفة، ولا سيما حين يتعلق الأمر بوضعك الصحي.
مهنياً: عليك أن تهتم بتفاصيل عملك أكثر اليوم، فأنت أمام العديد من التحديات والمواجهات الشرسة.
عاطفياً: عش أيامك كما يجب، ولا تفوّت الفرصة للاستفادة من كل دقيقة هدوء وراحة لتعيشها مع الشريك، فهو يحتاج إلى عطفك وحنانك.
صحياً: داء البدانة والوزن الزائد هو الرياضة والحمية الصحية والقرار الصلب وعدم التراجع.
مهنياً: تكون مميزاً في عملك، وتقدّم أفضل ما لديك من طاقات ومواهب وتتحمّس لبدء مشروع جديد.
عاطفياً: تشعر بعواطف جميله تجاه شخص تعرّفت إليه أخيراً، وتقرر الارتباط به بأسرع ما يمكن.
صحياً: لا تترك الكسل يتغلب عليك ويثنيك عن القيام بأي نشاط يبقيك في حركة دائمة.
مهنياً: بانتظارك اليوم الكثير من الفرص الذهبية التى يجب أن تعرف كيف تستفيد منها كي تحقق النجاح المنشود.
عاطفياً: تتحسن أمورك مع الحبيب ولكن عليك أن تعرف كيف تحافظ على هذه العلاقة.
صحياً: اختر ما يناسبك من البرامج الغذائية وطبقه بحذافيره ولن تكون إلا سعيداً.
مهنياً: تجد نفسك ضحية بعض الابتزاز في العمل ما يدفعك الى الغضب والثورة، أو يجعلك في موقع منافسة مع خصم شرس.
عاطفياً: تبتسم لك العواطف وترتاح القلوب وتطمئن الخواطر، وتدور الظروف لمصلحتك مع الشريك وتحالفكما الحظوظ.
صحياً: كرّر محاولاتك للتخلص من السمنة، ولا تدع اليأس يثنيك عن المتابعة.
مهنياً: الاستماع إلى النصائح بات ضرورياً، ولا سيما أنك تنتقل من مركز عادي إلى مركز استثنائي، ما يثير غيظ الكثيرين.
عاطفياً: تحاول أن تتلاعب بأعصاب الشريك لتعرف مدى ردة فعله تجاهك، فتكتشف أن حبه لك أكبر من تزعزعه أو تزحزحه من مكانه.
صحياً: تتعدّد المناسبات الرياضية والترفيهية، فتحاول تلبية كل دعوة إلى أي منها.
مهنياً: قد تحقق مشروعك الذي تخطط له منذ سنين طوال، وتنال ترقية قلما حصل عليها آخرون في سنك.
عاطفياً: تجاربك السابقة في المجال العاطفي لم تكن جيدة، لكن ما تواجهه اليوم يختلف كلياً.
صحياً: يوم مناسب للقيام برحلة ترفيهية مع العائلة في أجواء جميلة، لا تتردد.
مهنياً: يوم مهم من العلاقات الجيدة والأعمال الناجحة والمفاجآت السعيدة، وتحصد ثمار ما زرعت بعد سنوات من الجهد والتعب المتواصل.
عاطفياً: عليك الاهتمام برأي الحبيب والاطّلاع على حاجاته وطلباته، وتشتد العلاقة المتينة صلابة.
صحياً: قد تصاب بانحلال مفاجئ بسبب نقص في المناعة ما يؤدي إلى انخفاض نشاطك.
مهنياً: قد تتخلّى اليوم عن بعض القناعات التي لم تعد تخدم واقعك، وتنجح في مسعاك لإعادة الأمور إلى مجاريها وحل بعض الخلافات الناشئة في العمل.
عاطفياً: احتفظ بأفكارك لنفسك ولا تعبّر عنها أمام الشريك منتقداً أو محاسباً، فهو لن يتحملك مدة طويلة.
صحياً: كسلك وتخاذلك هما السبب الرئيس لتراجع وضعك الصحي والترهل
مهنياً: تحمل لك الحظوظ فرص مالية وعمليات مادية ناجحة وازدهارًا للمشاريع ومكافآت وتطورات جميلة وارباحًا وانفراجات على كافة الاصعدة
عاطفياً: سارع إلى إطلاع الشريك على مشروعك لتمضية أجمل الأوقات معه بعيداً عن المحيط وهموم مشاغل العمل.
صحياً: الصداع وآلام المعدة مصدرهما التوترات العصبية التي تواجهك يومياً.
مهنياً: تفادَ إثارة المشكلات وإذا أمكن إبقَ على الحياد، لا تتدخل في شؤون الآخرين، واحمِ علاقاتك من التحديات والجدال.عاطفياً: تتأجج حرارة العواطف هذا اليوم على الرغم من كل الضغوط ولن يحدث أي فراق بين الطرفين.
صحياً: الابتعاد عن المحيط المهني المعتاد قدر الإمكان يبقيك في حال من الهدوء الذي تنشده.
مهنياً: تتعزز قدراتك وتجد حلولاً لمشكلات عالقة وتبدأ علاقة جديدة وتعرف اتصالات مهمّة تتعلّق بسفر أو بتنقّل.
عاطفياً: جو من الشكوك مع الحبيب، كن عاقلاً فقد تصاب بالخيبة على أثر تصرّف غير مسبق منه.
صحياً: خفف من الأعمال غير المجدية، ودع أصحابها يقومون بها، واسترح قليلاً.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة