ما وراء استهداف “الحوثيين ” لاهم القواعد الامريكية في الخليج ؟

اخترنا لك

من بين سلسلة الأهداف التي اعلن “الحوثيين”  قصفها في عمليتهم الأخيرة ، كانت قاعدة الملك خالد في الرياض، ابرز الأهداف ، وفق ما ذكره المتحدث الرسمي لقوات صنعاء العميد يحي سريع، وقد نالت نصيب من الطائرات المسيرة ذات القدرة التدميرية الفائقة،  فما ابعاد قصف المدينة الأهم في التاريخ العسكري للسعودية؟

خاص – الخبر اليمني:

مع أن استهداف قاعدة الملك خالد في العاصمة السعودية ، الرياض، لا يقل أهمية عن بقية الأهداف التي شملتها  العملية التي وسمها  العميد سريع  بـ”عملية توازن الردع الثامنة”  لاسيما مطار الملك عبدالله ومنشآت ارامكو في جدة وكذا الأهداف في جيزان ونجران وابها،  إلا أن التركيز على قاعدة الملك خالد يكتسب أهميته في أنه  استهداف للأمريكيين الذين يتخذون من القاعدة التي تعرف أيضا بمدينة الملك خالد العسكرية ، مقرا لإدارة عملياتهم الحربية في المنطقة بما فيها الحرب على اليمن، فهل كان الهدف إيصال رسالة للأمريكيين؟

وفق العميد  سريع فقد تم استهداف مدينة  الملك خالد العسكرية المعروفة أيضا بـ”قاعدة الملك خالد” بـ4 طائرات نوع  صماد 3، وهذا العدد من الطائرات يمثل قرابة ثلث  عدد الطائرات المشاركة في الهجوم الأخير  ، وهو ما يشير إلى أنها كانت من ابرز الأهداف على قائمة بنك صنعاء ، خصوصا وأن هذا النوع من الطائرات له قدرات تدميرية وسرعة ودقة وصول عالية للهدف..  عموما، هذه المدينة الاستراتيجية تتخذها القوات الامريكية منذ حرب الكويت  قاعدة أساسية لقواتها المنتشرة في السعودية وهي تضم  مقرا لأركان القوات المسلحة السعودية البرية والبحرية والجوية، وغرفة عمليات تحت الأرض ومركز  للقيادة العامة إضافة إلى تمثيلها كمدرسة  لسلاح الهندسة .. تحمي هذه القاعدة  احدث الأنظمة الصاروخية وتنتشر بداخلها اسراب من الطائرات .. وهي الآن بحسب تقارير إعلامية تمثل مركز قيادة للقوات الامريكية التي نشرتها إدارة ترامب في السعودية في إطار خطط للدفاع عن المملكة ..

استهداف مدينة الملك خالد   التي تمثل ابرز قواعد الولايات المتحدة في الخليج ، رغم بعدها عن اليمن،  يأتي في وقت صعدت فيه الولايات المتحدة ضد اليمن على كافة الأصعدة مع استلامها  ملف الحرب رسميا من السعودية ، وإعلان وزير دفاعها من البحرين عن مساعي بلاده لتطوير القدرات الدفاعية للسعودية، وهو ما يشير إلى مساعي صنعاء توجيه عدة رسائل للسعودية والولايات المتحدة، ابرزها  بان الولايات المتحدة التي توهم السعودية بحمايتها من الهجمات الجوية عاجزة عن حماية قواتها رغم أنظمتها الصاروخية المتعددة، وثانيها للولايات المتحدة التي  صعدت مؤخرا بوضع قيادات عسكرية في صنعاء على قائمة العقوبات  بأنها اعجز من أن تركع اليمنيين ولديها مصالح يمكن أن تكون  ضمن اهداف للهجمات الجوية التي اكد  العميد سريع قدرة قواته على تنفيذها..

 

 

أحدث العناوين

السعودية: بيان بن دغر وجباري انقلاب على هادي

وصفت صحيفة عكاظ السعودية البيان الصادر عن رئيس مجلس شورى الشرعية أحمد عبيد بن دغر ونائب رئيس البرلمان عبدالعزيز...

مقالات ذات صلة