هل تستطيع أن تبقى بدون إستحمام لمدة أسبوع في الشتاء ؟

اخترنا لك

فصل الشتاء يجلب معه إنخفاض درجة الحرارة ودخول حالة من الكسل وهذا ما يجعل الكثيرين يتوقفون عن التفكير بالاستحمام.

متابعات- الخبر اليمني :

أحد الخبراء حذر من المخاطر المرتبطة بإطالة الفترة بين مرات الاستحمام، والتي يمكن أن تؤدي إلى عواقب غير محببة ، كون الإستحمام يقوم بتنظيف المسام والسماح لخلايا الجلد بالعمل بشكل صحيح، وبالتالي تعزيز جهاز المناعة.

كذلك، فإن الدلائل تشير إلى أن الاستمتاع بتجربة الاستحمام الدافئ قبل النوم يمكن أن يساعد في عملية النوم، فحسب الأبحاث يعد الاستحمام قبل النوم بساعتين هو الأمثل للنوم الجيد ليلا.

تظهر الاستطلاعات أن الأشخاص يمكنهم قضاء أسابيع دون الاستحمام قبل أن يبدأوا في إطلاق رائحة كريهة.وهناك عدد من المخاطر المرتبطة بإطالة الفترات بين كل استحمام، ولكن المشكلة الرئيسية هي البكتيريا.

عندما يترك الشخص عادة ثلاثة إلى أربعة أيام بين الاستحمام، فإنه يخاطر بتراكم بقع داكنة من الجلد المتقشر، مما قد يؤدي إلى عدوى فطرية أو بكتيرية.

تتكون هذه البقع من خلايا الجلد الميت والأوساخ والعرق، والتي يمكن أن تؤدي إلى ظهور حب الشباب أو تفاقم الحالات الموجودة مسبقا، مثل الصدفية والتهاب الجلد والأكزيما.

وعندما لا يتم غسل البكتيريا بعيدًا عن المناطق المحيطة بالعيون أو الفم أو الأنف، يمكن أن تدخل الفتحات، ما قد يعرض الجسم لخطر الإصابة بنزلة برد أو عدوى.

وعلى الرغم من عدم وجود مدة مثالية للاستحمام، يقترح الخبراء أن الاستحمام القصير لمدة تتراوح بين ثلاث أو أربع دقائق، مع التركيز على الإبطين والفخذين، قد يكون كافيا خلال الشتاء.

أحدث العناوين

مانشتر سيتي يكتسح بورتموث وأرسنال يواصل عروضه المميزة

إكتسح مانشستر سيتي ضيفه الوافد الجديد نادي بورتموث برباعية نظيفة على ملعب نادي الإتحاد ضمن الجولة الثانية من البريمرليغ...

مقالات ذات صلة