حظك وتوقعات الأبراج الثلاثاء 23 نوفمبر 2021

اخترنا لك

مواليد اليوم الثلاثاء 23 تشرين الثاني من برج القوس
متابعات- الخبر اليمني :
إن أصدقاء مولود اليوم من برج القوس كثيرين، لكن حتى من ضمن هؤلاء أشخاصا يتمنون قتله أحيانا بسبب خشونته وعدم لباقته في التعامل، ومع ذلك يسامح على أخطاؤه بسرعة كبيرة بسبب طيبة قلبه وصفاء سريرته، ويُقال أن كلامه وسهامه قلــّما تخطيء، فان أراد أن يصيب الهدف نجح بدقة هائلة محرجة لخصمه، صراحته المتـناهية تتواجد حتى في المواقف العاطفية، مع العلم أنه يقوم بمعالجة أموره العاطفية بشكل سطحي بعيد عن هدف الزواج الذي يخافه وينـفر منه، ومع أنه يعشق الغزل ويلجأ إليه عندما يحتاجه، إلا أن علاقاته بالنساء تقوم على الكثير من الأسس غير الجنس، فهو يحترم الذكاء إلى جانب الجمال، ويبقى محتفظا بحريته واستقلاله مهما وصل حبه لامرأة معيّـنة.
مهنياً: عليك أن تبذل مزيداً من الجهد والوقت في العمل، وكل ما عدا ذلك لن يكون في مصلحتك في الأيام المقبلة.
عاطفياً: أدعوك إلى استغلال الجوّ الهادئ لتلغي بعض الارتباطات الخارجية، ولتبقى إلى جانب الحبيب بغية تقريب المسافة بينكما.
صحياً: أنت في صراع مع ذاتك وفي سباق مع الوقت، وضعت لنفسك أهدافاً صحية عالية وتبذل قصارى جهدك لتحقيقها.
مهنياً: تأتيك مساعدة غير متوقعة وتتوج المفاوضات بنجاح باهر، تترك افضل الانطباعات في محيطك العملي والعائلي.
عاطفياً: لا تكن أنانياً وحاول أن تتشارك مع الشريك في اتخاذ القرارات الحاسمة وخصوصاً أن بعضها مصيري في تحديد العلاقة.
صحياً: تابع نظامك الغذائي الذي تعتمده منذ مدة، ولن تكون النتائج إلا كما تريد.
مهنياً: عليك أن تختار خطواتك المستقبلية بعناية واقتدار، وهذا سيساعدك على تحقيق التقدّم الذي كنت تطمح اليه منذ مدّة طويلة.
عاطفياً: التواصل الدائم مع الشريك يوفر عليكما الكثير من المشكلات ويساهم في توطيد العلاقة بينكما.
صحياً: انتبه إلى مشكلات الدورة الدموية واستبق تعقيداته بالمشي في أحضان الطبيعة عندما تسنح لك الفرصة.
مهنياً: محطة حاسمة لتحديد مستقبلك المهني، وفي حال تخطيت الموضوع فإن القادم سيكون أفضل وأكثر إشراقاً.
عاطفياً: الشريك ليس مضطراً إلى تحمل ردود أفعالك، فهو قدم الكثير لك وعليك أن تبادله بالمثل سريعاً.
صحياً: ابتعد قدر الإمكان عن المشكلات والأزمات التي لا ناقة لك فيها ولا جمل، فهي قد ترهق أعصابك وتثير توترك.
مهنياً: لطالما كنت مثالاً للطباع الهادئة، لذا، لا تنفعل إذا كنت ترغب في الحفاظ على الصورة التي أظهرتها للآخرين.
عاطفياً: يوم ضبابي مع الشريك لكنه لا يستحق الذكر، ومن الأفضل تقديم تنازلات طفيفة لتخطيها.
صحياً: إذا انتابك الم خفيف في الرأس عالجه بنفسك لكن إذا عاودك باستمرار فالأمر يتطلب معالجة طبية.
مهنياً: يحمل إليك هذا اليوم انطلاقة جيدة نحو آفاق واسعة ونجاحات مهنية قد تساعدك على تطوير قدراتك.
عاطفياً: أحداث سعيدة في طريقها إليك، وتظهر ملامحها في غضون أيام ولا سيما أن النيّات صافية في هذا الاتجاه.
صحياً: حاول أن تتجنّب الإرهاق وكثرة المجهود غير المبرّر، لأنك قد تواجه بعض التعب في الأيام المقبلة، ويستحسن أن ترتاح.
مهنياً: أدعوك الى عدم التسّرع، بل إلى إعادة النظر في بعض المشاريع التي أصبحت تتعرقل أخيراً.
عاطفياً: لا تختلق المشاكل والأزمات، بل كن عاقلاً وتجنّب الجدال والدخول في نزاعات مهما تكن درجتها من الأهمية أو السخافة.
صحياً: حاول ألا تجعل هاجس العمل يسيطر عليك وامنح نفسك المزيد من الراحة.
مهنياً: تسمع أخباراً سارّة تعيد إليك الأمل في استعادة موقعك الطبيعي في العمل، لكن عليك أن تتخذ قرارات مصيرية حاسمة.
عاطفياً: تنجح في إيجاد الحلول لسوء التفاهم الأخير، وتنعم باهتمام الحبيب ودلاله وحبه الكبير.
صحياً: قد تشعر بالوهن من دون أن تدرك لذلك سبباً، لكن مع الأيام المقبلة تستعيد عافيتك.
مهنياً: عروض بالجملة تنهال عليك بعد إثبات جدارتك، لكنّ التريث مطلوب لاختيار العرض الأنسب والأكثر جديّة.
عاطفياً: تزدهر المخيلة ويخفق القلب، وتحتفل بخبر سعيد أو بنجاح، وتطلق مشروعاً مشتركاً مع الحبيب
صحياً: خفف من قيادة السيارة، وحاول أن تقوم بأي حركة مفيدة أو المشي بعض الوقت
مهنياً: إذا كنت متمسكاً بوجهة نظرك، فلا تتردّد في طرحها وحاول أن تنظر إلى الأمور بتفاؤل.
عاطفياً: الثقة والإخلاص مع الشريك أبرز عناوين العلاقة الناجحة، وهذا يدفعكما إلى تفعيل هذه العلاقة.
صحياً: تفادَ كل الأجواء السلبية التي يمكنها تهديد سلامتك، وانتقل إلى مكان تشعر فيه بالراحة.
مهنياً: عليك أن تركز أكثر على عملك فالكثير من المحطات المهمة في طريقها اليك.
عاطفياً: صارح الحبيب بما تشعر أفضل من أن تبقى صامتاً، وقابله لحل بعض المشاكل العالقة.
صحياً: تعليمات أخصائي التغذية مهمة وضرورية للتوصّل إلى النتيجة المتوخاة من اتباع الحمية الغذائية.
مهنياً: يوم جيد تحقق ارباحا في العمل التجاري وتحصد انسجامًا وتوافقًا على صعيد العلاقات العائلية وغيرها
عاطفياً: لا تضغط على الحبيب أكثر واعطه فرصة ليفكر في ما مفيد وناجع لاستمرار العلاقة.
صحياً: إذا كنت متعباً جسدياً ونفسياً العلاج الوحيد هو القيام برحلة أو بسفر.
|جاكلين عقيقي

أحدث العناوين

مانشتر سيتي يكتسح بورتموث وأرسنال يواصل عروضه المميزة

إكتسح مانشستر سيتي ضيفه الوافد الجديد نادي بورتموث برباعية نظيفة على ملعب نادي الإتحاد ضمن الجولة الثانية من البريمرليغ...

مقالات ذات صلة