مراسيم قطرية لتنصيب خليفة “الاخوان” في اليمن

اخترنا لك

بدأت قطر ، الثلاثاء، إعادة ترتيب اوراقها في اليمن في مؤشر على توجهها للتخلي عن ورقة “الاخوان”.

خاص – الخبر اليمني:

وتستعد الدوحة لتسويق ، احمد الميسري، وزير الداخلية السابق في حكومة هادي ورئيس فرع المؤتمر في الجنوب ، حيث ترتب للقاء له على قناة الجزيرة يعد الأول منذ ازاحته من منصبه قبل سنوات.

وجاء تحريك الميسري في وقت تحاول فيه الإمارات إعادة تسويق عائلة صالح للمشهد في اليمن، وهو ما يشير إلى أن الدوحة التي كانت ترتب لشق المؤتمر الشعبي العام- جناح الامارات- تتجه لفصل فروعه في الجنوب عبر الميسري الذي يرأس حاليا   اللجنة التحضيرية لمؤتمر شعب الجنوب، المنشق عن المؤتمر الشعبي العام.

وكان الميسري استبق اللقاء المرتقب في برنامج بلا حدود  ببيان  حذر فيه من التحركات الإماراتية في شبوة، ابرز ملفات الخلاف بين الدوحة وابوظبي، وتوعد بإحباط المخطط الذي يقوده عضو الكتلة البرلمانية لمؤتمر صالح، عوض ابن الوزير.

وتزامن تصعيد قطر للميسري في الجنوب مع بدء  تركيا إجراءات بحق “الاخوان” ما يشير إلى أن قطر التي كانت تدعم فرع الجماعة في اليمن تخلت عنهم فعليا بفعل ازدواجية  علاقتهم بالسعودية واطراف أخرى في الإقليم،  خصوصا  بعد الصفعة التي وجهها حزب الإصلاح للدوحة بإبرام اتفاق مع اتباع الامارات في الساحل الغربي يقضي بتسليم باب المندب لطارق ناهيك عن الضغوط لاخراج فصائلهم من مناطق النفط والغاز شرق اليمن.

 

 

 

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة