غانتس: المسيرات الإيرانية مصدر قلق وتهديد استراتيجي في ميزان القوى

اخترنا لك

قال وزير أمن كيان الاحتلال بيني غانتس، أمس الأربعاء “إن إيران تنفذ هجمات بواسطة طائرات مسيرة متفجرة عبر مبعوثيها وايضا من أراضيها”، معتبرا تلك المسيرات مصدر قلق للكيان وتهديد استراتيجي في ميزان القوى بالمنطقة.

متابعات-الخبر اليمني:

جاء ذلك خلال كلمة غانتس أمام مؤتمر معهد السياسة والاستراتيجيا في جامعة رايخمن، التي كشف فيها عن أنه في شهر فبراير من العام 2018 أرسلت إيران طائرة من دون طيّار من سوريا نحو “إسرائيل”، وقد اعترضت قرب بيت شان، وهدفها كان هات إرهابيّة في الضّفة الغربيّة، حسب قوله.

وفي سياق حملة التحريض ضدّ إيران، وربطاً بتهديد الطائرات المسيّرة، أضاف غانتس أن “إحدى الأدوات الأساسية للتهديد الإيراني هي الطائرات المسيّرة، وأسلحة دقيقة، تستطيع الوصول إلى أهداف استراتيجية بمدى آلاف الكيلومترات، وتهديد الدول  والقوات الدولية في الشرق الأوسط وأيضاً دول في أوروبا وأفريقيا”.

وفي الموازاة قال قائد سلاح الجو الإسرائيلي، اللواء عميكام نوركين، في المؤتمر نفسه “إن قصّة الطائرات المسيّرة، هي مسألة ستتعاظم في السّنوات القريبة القادمة وستؤثّر على كلّ المنطقة”.

إنذار وزير الأمن بني غانتس، من “اتساع خطر الطائرات المسيّرة الإيرانية “، معطوفاً على التوقيت الذي أُطلق فيه على مقربة أيام من استئناف مفاوضات فيينا النووية، أعطيا زخماً إعلامياً لإعادة تسليط الضوء على هذا الموضوع من زوايا متعدّدة:

تقديرات مصادر رسمية إسرائيلية، تدّعي أنّ إيران تدفع بمهاجمة أهدافٍ في الخليج، بواسطة طائرات غير مأهولة، كوسيلة ضغط تهدف إلى دفع مصالح تتصلّ ببرنامجها النووي.

أحدث العناوين

السعودية: بيان بن دغر وجباري انقلاب على هادي

وصفت صحيفة عكاظ السعودية البيان الصادر عن رئيس مجلس شورى الشرعية أحمد عبيد بن دغر ونائب رئيس البرلمان عبدالعزيز...

مقالات ذات صلة