تحت قيادة طارق.. إعادة تشكيل “خلية القاهرة” بتعز

اخترنا لك

بدأ طارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات في الساحل الغربي لليمن، الاثنين، إعادة  تجميع الفصائل المناهضة للإصلاح بمدينة تعز في خطوة  تعكس مخططه القادم في أهم معاقل الحزب في ظل مؤشرات فشل الاتفاق بين الطرفين.

خاص – الخبر اليمني:

واصدر  طارق قرار بتعين عبدالحكيم الجبزي، أبرز مناهضي “الإخوان”، أركان لحرب اللواء الثالث  “حراس جمهورية”، والجبزي الذي أعدمت فصائل الإصلاح نجله، اصيل، واقتحمت منزله في الحجرية، بريف تعز الجنوبي الغربي، كان يشغل منصب رئيس عمليات اللواء 35 مدرع الذي يتهم الإصلاح بتدبير اغتيال قائده  عدنان الحمادي الموالي للإمارات في محاولة للسيطرة عليه.

وأفادت وسائل إعلام طارق بأن تعيين الجبزي الذي يسعى بكل الطرق للانتقام من “الاخوان” تزامن مع إعادة توطين 300 من مقاتلي اللواء ضمن قوات طارق.

ومع أن الجبزي متواجد في الساحل الغربي منذ سيطرة “الإخوان” على ريف تعز، الإ أن توقيت تعينه وتوطين مقاتليه المتزامن مع لقاءات مكثفة يعقدها طارق صالح في العاصمة المصرية القاهرة مع  قيادة ما تعرف بـ”خلية القاهرة” التي سبق للإمارات وأن أنشأتها بداية الحرب في إطار صراعها ضد الإصلاح ويقودها حمود المخلافي بمشاركة محافظ المؤتمر نبيل شمسان وسلطان البركاني ، يشير على أن طارق الذي يواجه صعوبة في التوغل بعمق مناطق سيطرة الإصلاح بريف تعز يسعى لاعادة تفعيل الخلية التي نجحت باضعاف سلطة الإصلاح عبر نشر الفوضى والاغتيالات وهي خطوة قد تدفع مناطق الإصلاح  بتعز نحو مستنقع جديد، خصوصا وأن تفعيل الخلية جاء بعد  نقض محور الإصلاح بتعز اتفاق مع طارق بإخراج فصائل الحزب من ريف تعز وبما يسمح لطارق بالسيطرة على المديريات الساحلية المطلة على باب المندب.

أحدث العناوين

Sana’a Officially Announces of “Yemen Hurricane” Operation in UAE

Sana'a Forces announced on Monday the implementation of the military operation “Yemen Hurricane” in the depth of the Emirati...

مقالات ذات صلة