تواصل فرار مجندين وضباط العمالقة من مواقعهم بشبوة

اخترنا لك

كشفت مصادر مقربة من “قوات العمالقة” التابعة لطارق صالح في محافظة شبوة، السبت، عن تواصل الفرار من الألوية على وقع تضعضع الحالة المعنوية للمقاتلين بفعل تواصل عمليات استهداف زملائهم بالصواريخ.

متابعات-الخبر اليمني:

وقالت المصادر “إن تواصل سقوط القتلى في صفوف قوات العمالقة بفعل الضربات الصاروخية دفعت بالعديد من المجندين والضباط إلى الفرار من مواقعهم العسكرية في المحافظة “بعد أن كانوا شاهدين على مصير زملائهم المخيف”.

وأضافت المصادر أنه وعلى وقع تتابع فرار الأفراد والضباط من مواقعهم توجهت المخابرات العسكرية التابعة لألوية العمالقة برسائل عاجلة إلى طارق تحذره من خطورة هذا التطور.

هذا وكانت قوات العمالقة منذ وصولها إلى شبوة ضمن خطة ترتبت على انكسارها في الساحل الغربي قد تعرضت لهجمات صاروخية موجعة أسقطت المئات من أفرادها وكبار ضباطها بين قتيل وجريح.

أحدث العناوين

تلويح إصلاحي بقلب الطاولة في شبوة عسكريا

هدد حزب الإصلاح، جناح  الاخوان المسلمين في اليمن، الاثنين، بقلب الطاولة في محافظة شبوة، جنوب شرق اليمن، عسكريا.. يتزامن...

مقالات ذات صلة