ابن الوزير يفشل بطمأنة الانتقالي من عودة صالح

اخترنا لك

واصل ناشطو المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، الأحد، حملتهم على محافظ شبوة مع عودة جناح صالح في المؤتمر، رغم اتفاق جديد أبرم مع المجلس في محاولة لطمأنته بشأن مستقبله.

خاص – الخبر اليمني:

واتهم ناشطي الانتقالي، بينهم قيادات، المحافظ عوض ابن الوزير باستمرار استهداف قوات المجلس في الوقت الذي يوفر فيه غطاء لبقاء قيادات وقوات “الإخوان”، مطالبين إياه باقالة عبدربه لعكب، قائد قوات الأمن الخاصة كحسن نية.

ومنذ أيام تصاعدت الحملات الاعلامية للانتقالي على ابن الوزير مع أنه يمثل انتداب إماراتي لا أكثر.

وتأتي الحملة على خلفية قرار ابن الوزير تجنيد 15 ألف مقاتل بناء على تصنيف حزبي بالتزامن مع بدء حملة لإعادة ترميم مقرات المؤتمر الشعبي العام ، جناح صالح، وتعيين قيادات بارزة في الحزب كمدراء عموم على راسهم نجل عارف الزوكا الذي أقر تعينه وكيل أول.

وكان القيادي في الانتقالي سالم أبو زيد الخليفي قال في تغريدة على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي أن رئيس الانتقالي في شبوة علي الجبواني وابن الوزير توصلا إلى اتفاق يقضي ببقاء شبوة  لجميع ابنائها دون تمييز، لكن الحملة تشير إلى استمرار قلق الانتقالي، التواق للسيطرة على المحافظة النفطية، من خطط المؤتمر هناك.

أحدث العناوين

Houthis’ Air Defenses Shoots Down Saudi Spy Plane in Sana’a

The air defenses of Sana'a forces shot down on Monday evening an armed spy plane belonging to the Saudi...

مقالات ذات صلة