قوات صنعاء تكشف بعد ساعات تفاصيل عملية نوعية في العمق الإماراتي

اخترنا لك

خلال الساعات القادمة من المتوقع أن تخرج قوات صنعاء – كما أعلنت منذ دقائق – ببيان رسمي تكشف فيه تفاصيل عملية عسكرية نوعية نفذتها في العمق الإماراتي.

الخبر اليمني – متابعات

ناطق قوات صنعاء العميد يحيى سريع كشف عن “البيان المتوقع” في تغريدة له على تويتر قال فيها : بيان مهم للقوات المسلحة للإعلان عن عملية عسكرية نوعية في العمق الإماراتي خلال الساعات القادمة.

في السياق تناقلت وسائل إعلام عربية ويمنية أنباء تتحدث عن اشتعال النيران في مطار أبوظبي خلال ساعات مبكرة من صباح اليوم الاثنين.

وقالت الوسائل إن الحرائق اندلعت في ساعات الصباح الأولى في المطار ولا زالت حتى اللحظة تواصل اشتعالها.

وكانت قد كشفت قوات صنعاء عن خسائر كبرى في صفوف فصائل الإمارات بشبوة خلال الأيام الماضية.

ناطق قوات صنعاء أوضح أن قواته “تمكنت من إلحاق خسائر كبيرة جدا في صفوف فصائل الإمارات في محافظة شبوة خلال الأيام الماضية”.

ووفقاً لسريع فقد “بلغ عدد القتلى أكثر من 515 قتيل بينهم قادة وعدد الجرحى تجاوز 850 جريح وأكثر من 200 مفقود بحسب مصادر استخباراتية”.

كما خسرت الفصائل “أكثر من 102 آلية ومدرعة بالإضافة إلى تدمير عدد من المدافع الكبيرة والمتطورة”.

وبين سريع أن من أسماهم بـ “مرتزقة ودواعش الإمارات” تلقوا العشرات من الضربات الصاروخية التي استهدفت تجمعاتهم وخلفت أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى في صفوفهم”.

سريع أكد في كشفه “الجهوزية الكاملة للدفاع عن البلد والشعب ومواجهة التصعيد الكبير للعدو الإماراتي حتى يتحقق النصر المبين”.

كما توجه سريع برسالة إلى الإمارات مفادها أن “التصعيد الإماراتي ستكون عواقبه كبيرة وعلى أبوظبي تحمل نتائج تصعيدهم”.

وختم سريع كشفه وقتها بالإشارة إلى أن معلومات وتفاصيل هذا التطور سيتم كشفها لاحقا.

جدير بالإشارة أن قوات صنعاء كانت خلال الأسابيع الماضية قد نجحت في ضبط سفينة عسكرية إماراتية في السواحل اليمنية بعد رصد دقيق.

وكانت سفينة الشحن العسكري الإماراتي “روابي ” قد تواجدت في السواحل اليمنية دون ترخيص وبقصد تنفيذ أعمال عدائية ما دفع صنعاء لضبطها.

أحدث العناوين

بسبب قمعها لوسائل الإعلام المستقلة.. إدانات دولية لنهج السعودية في مجال حرية الإعلام

دانت لجنة حماية الصحافيين الدولية السلطات السعودية بسبب تعمدها فرض أساليب أكثر قمعية وتعقيدًا لإسكات وسائل الإعلام المستقلة، وتكريس القبضة...

مقالات ذات صلة