استئناف محادثات فيينا بين الوفد الإيراني ورؤوساء الوفود الأوروبية

اخترنا لك

استؤنفت اللقاءات في فيينا مساء اليوم الإثنين، بين رئيس الوفد الإيراني علي باقري كني ورؤوساء الوفود الأوروبية بعد توقف لمدة يومين عاد خلالها رؤوساء الوفود إلى عواصمهم للاستشارة مع المرجعيات.

وكالات-الخبر اليمني:

وينتظر أن تنشط اللقاءات على مختلف المستويات خلال الأيام القليلة المقبلة للبحث في تفاصيل البنود التي لم تجد طريقها للحل بعد، ولا سيما آليات رفع العقوبات الأميركية وانعكاس ذلك على الاقتصاد الإيراني، بالإضافة إلى فترة التحقق من رفع العقوبات ومصير أجهزة الطرد المركزي وكميات اليورانيوم المخصبة بنسب فوق المعترف بها في اتفاق 2015 أي 3,67%.

واستؤنفت الاجتماعات الرسمية صباح الإثنين في فيينا، ووفقاً للاتفاق الذي تم التوصل إليه في الجولة الثامنة من المفاوضات النووية، عاد كبير مفاوضي الجمهورية الإسلامية الايرانية وثلاث دول أوروبية إلى عواصمهم الجمعة الماضي لإجراء بعض المشاورات.

وأكدت وزارة الخارجية الإيرانية صباح اليوم، أنّ هناك “4 مسودات أساسية يتم بحثها في فيينا”، مشيرةً إلى أنه “تمّ حل جزء كبير من الخلاف”.

موفد الميادين إلى فيينا قال إن “هناك ربط بين التحقق من مسألة رفع العقوبات ومسألة أجهزة الطرد المركزي، موضحاً أنه “في حال التوصل لحل لعقدة أجهزة الطرد فإن التوصل الى اتفاق سيكون ممكناً”.

وغادر كبير المفاوضين الإيرانيين في المفاوضات مع مجموعة 4 + 1 علي باقري كني صباح الإثنين طهران، متوجهاً إلى العاصمة النمساوية فيينا لمواصلة المشاورات. وعاد علي باقري كني  إلى طهران يوم الجمعة الماضي، حيث عقد اجتماعات تنسيقية مع جميع المسؤولين المعنيين بالمفاوضات.

وعقد كبير المفاوضين خلال إقامته التي استغرقت يومين في طهران اجتماعات تنسيقية مع جميع المسؤولين المعنيين  بالمفاوضات النووية.

وبدأت الجولة الثامنة من المفاوضات في فيينا مطلع العام الحالي ، بحيث وصل في الـ3 من الشهر الجاري رئيسُ الوفد الايرانيِّ المفاوض، علي باقري كني، إلى مدينة فيينا.

أحدث العناوين

Sana’a Calls UN to Speed of Maintenance of “Safer” Floating Tank

The Minister of Transport, Abdulwahab Al-Durra, on Monday called on the United Nations to play its role in solving...

مقالات ذات صلة