الناجية الوحيدة من مجزرة الحي الليبي تتصدر مواقع التواصل

اخترنا لك

تصدرت طفلة يمنية، الثلاثاء، مواقع التواصل الاجتماعي بعد نجاتها بأعجوبة من مجزرة ارتكبها التحالف بحق أسرتها وأسر مجاورة.

خاص – الخبر اليمني:

والصورة التقطت للطفلة خلال تلقيها العلاج في احد المستشفيات وقد بدأت في حالة ذهول و غير مستوعبة لما حدث.

ووفقا لمصورين فإن الطلفة هي ابنة “الجنيد” المدير السابق لكلية الطيران والذي استهدفت طائرات التحالف في وقت متأخر من ليل الاثنين منزله في الحي الليبي، شمالي العاصمة، مما تسبب بمقتل جميع أفراد عائلته ونسف منزله بشكل كامل.

وتعد الطفلة الناجية الوحيدة من المجزرة التي سقط فيها حتى الآن نحو 25 قتيلا وجريحا، وفق مصادر طبية، وسط توقعات بارتفاع الحصيلة نظرا لإستمرار عملية انتشال جثث من تحت الأنقاض.

أحدث العناوين

صنعاء تحيي عيد الوحدة وتؤكد: سنستمر في الدفاع عن الوطن وحقه في العيش

نظمت حكومة صنعاء، الإثنين، حفلا خطابيا وفنيا بمناسبة العيد الوطني الـ32 للجمهورية اليمنية 22 مايو، معتبرة أياه "محطة سنوية...

مقالات ذات صلة