تأهب سعودي بحضرموت مع بدء القبائل اقتحام المنفذ البري

اخترنا لك

بدأت السعودية، الخميس، تحركات في هضبة حضرموت النفطية في محاولة لاحتواء تصعيد  ينذر بنقل المواجهة إلى حدودها مع اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

والتقى قائد التحالف في حضرموت فواز بن شوية بمشايخ وقيادة مرجعية قبائل حضرموت المحسوبين على بلاده.

وقال بن شوية  خلال اللقاء إن بلاده ترفض أية عملية تجنيد خارج “مؤسسات الدولة” في  تهديد غير مباشر للمجلس الانتقالي الذي أعلن من وادي حضرموت بدء عملية تجنيد تهدف لاستيعاب 25 ألف مجند.

وطالب بن شوية القبائل برفع اليقظة ومنع انزلاق المناطق المحاذية لبلاده في مستنقع الفوضى.

وجاء تحرك قائد التحالف الذي تقوده السعودية على إيقاع تصعيد جديد مع دعوة مشايخ قبائل الصيعر، أهم القبائل الموالية للانتقالي، بدء الزحف على منفذ الوديعة الحدودي  مع السعودية لطرد قوات هاشم الأحمر.

وتشير التحركات السعودية إلى محاولتها خفض التوتر في وادي وصحراء حضرموت خصوصا في ظل الأنباء التي تتحدث عن نقل اعتصامات القبائل في مخيم العيون بالقرب من ميناء الضبة والذي تشارك فيه القبائل بقوة إلى مدينة المكلا.

أحدث العناوين

Sana’a Calls UN to Speed of Maintenance of “Safer” Floating Tank

The Minister of Transport, Abdulwahab Al-Durra, on Monday called on the United Nations to play its role in solving...

مقالات ذات صلة