الإفلاس يضرب صيارفة “الشرعية”

اخترنا لك

أعلنت عددا من شركات الصرافة في عدن والمحافظات الخاضعة لسيطرة  “الشرعية”، الأربعاء، إفلاسها وسط ترقب  قرار من المركزي ينهي ما تبقى في إطار خطط لإعادة السيطرة على هذا القطاع الحيوي وبما يخدم أجندة محلية وإقليمية.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر  مصرفية في عدن باعتقال فصائل الانتقالي عددا من أصحاب شركات الصرافة على ذمة  عجزهم عن سداد  مستحقات العملاء وفشلهم في تأمين عملية التحويلات المالية بين المحافظات، مشيرة إلى أن قرابة 20 شركة صرافة أعلنت حتى الآن افلاسها في حين  أبلغت أخرى عملائها بعدم وجود سيولة مالية لسداد  مستحقاتهم وسط ترقب اعلان الإفلاس رسميا.

وقدر مدير إذاعة أبين السابق، صالح الحنشي، إجمالي الشركات التي أفلست حتى اللحظة بـ40% من إجمالي الشركات العاملة في هذا القطاع.

ويعد الإفلاس انعكاس طبيعي  لسياسة البنك المركزي في عدن والذي دعت ادارته الجديدة في وقت سابق العملاء إلى سحب ارصدتهم من شركات الصرافة ووقفها فتح حسابات في تلك الشركات في إطار محاولة لإعادة الحسابات إلى البنوك ضمن مخطط يهدف للقضاء على  مقومات الصرافة التي انتعشت خلال السنوات الأخيرة ونجحت بالاستحواذ على التحويلات وحسابات المودعين نتيجة فشل البنك المركزي وانهياره بفعل الفساد الطاغي وانعدام ثقة المودعين فيه.

كما تعد هذه التطورات مقدمة لقرار مرتقب للبنك المركزي في عدن من شأنه القضاء على بقية شركات الصرافة انتقاما لرفضها التقيد بسياسة البنك الهادفة لتوقيف أسعار صرف بقرار سياسي، حيث أمهل البنك، الذي أوقف قرابة 30 شركة توا، شركات الصرافة شهر فقط لتجديد  تراخيصها والكشف عن أرصدتها في مؤشر على توجه البنك لإنهاء أو على الأقل لتحجيم شركات الصرافة في عملية قد تؤثر بشكل كبير على الاقتصاد لا سيما العملة المحلية التي تعاني تذبذب في الاستقرار صعودا وهبوطا في ظل غياب معالجات اقتصادية حقيقية  تبقي  الصرف عن حاجز معين.

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة