الإصلاح والبركاني يقودان من أمريكا حملة للانقلاب على هادي

اخترنا لك

بدأ سلطان البركاني، رئيس برلمان “الشرعية” ونائبه القيادي في حزب الإصلاح، محسن باصرة، حملة من الولايات المتحدة لإسقاط هادي قبل اجتماع مرتقب في الرياض  لإقرار صيغة نهائية بشأن مستقبل الحل السياسي في اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر في حكومة هادي بأن البركاني الذي يقود وفد برلماني يضم قيادات في حزب الإصلاح طرح خلال لقاءات بمندوبي  دول غربية في الأمم المتحدة مقترح يقضي بتصعيد نجل الرئيس الأسبق  كبديل لهادي وإبقاء علي محسن  في منصبه، مشيرة إلى أن البركاني يقود حاليا جهود لرفع العقوبات عن نجل صالح.

وكان البركاني بدأ قبل أيام زيارة إلى مقر الأمم المتحدة في نيويورك كممثل عن “الشرعية”.

وظهر البركاني بمعية باصرة خلال لقاء يجمعه بأعضاء الجالية اليمنية في نيويورك وهو يتحدث عن المرحلة المقبلة، محاولا اظهار هادي بالرجل الضعيف عبر الحديث عن انه يقضي  ليله ونهاره في مضغ القات وعدم المبالاة بما يجرى في اليمن، إضافة إلى مطالبته برفع العقوبات عن احمد علي صالح  ودفاعه عن وجود قوات محسن في حضرموت والتي اعتبر إخراجها من هناك بمثابة اسقاط للوحدة اليمنية.

واكد البركاني خلال لقائه بأعضاء الجالية عن اجتماع مرتقب على مستوى القوى السياسية الموالية للتحالف في الرياض خلال الايام المقبلة لتحديد مستقبل المرحلة المقبلة.

وكشفت المصادر بان البركاني والإصلاح يسعيان لإعادة التحالف التقليدي بينهما بغية العودة إلى المشهد  عبر التضحية بهادي.

في السياق، كشف مستشار سفارة هادي في الرياض، أنيس منصور، عن توجيه السعودية دعوة لأحمد علي المقيم في الأمارات للانتقال إلى العاصمة الرياض، مشيرا إلى أنه تم ترتيب مقر إقامة مؤقت لأحمد علي قبل انتقاله إلى فلة  خاصة به.

يأتي ذلك في وقت أفادت مصادر في الرياض عن تدهور جديد لحالة  هادي الصحية بعد نقله إلى مستشفى فيصل الطبي في الرياض وسط غموض يكتنف صحته.

أحدث العناوين

اتساع رقعة الاشتباكات في عتق رغم وصول لجنة التهدئة – أسماء المناطق

اتسعت رقعة الاشتباكات العنيفة بين حزب الإصلاح والفصائل الأخرى الموالية للإمارات في محافظة شبوة وصولاً إلى مناطق جديدة بمديرية...

مقالات ذات صلة