تسريح مئات الجنود من أبناء أبين من مُعسكر “الراحة” التابع للانتقالي بلحج

اخترنا لك

فجر تسريح مئات العسكريين من أبناء محافظة “أبين” من “معسكر الراحة” بـ “لحج” ضجة كبيرة سيما وأن عملية التسريح رُبطت بنزعة مناطقية في ظلِّ حديث عن كون “الجنوب لا يتسع للجميع”.

الخبر اليمني – متابعات

جاء ذلك بعد أن رفضت قيادة معسكر الراحة منحهم الأرقام العسكرية ضمن قوات محور أبين التابع للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً.

هذا الفعل دفع بأصوات صحفية جنوبية من بينها الصحافي “مدين مقباس” لتأكيد أنه ” لا يوجد أي تفسير لعملية طرد أبناء أبين من المعسكر وبدون سلاح ومستحقات، إلا أن الجنوب لا يتسع للجميع” في تلمحيات إلى نزعة مناطقية كانت سبباً في ذلك .

وعليه توجه الصحفي برسالة إلى محافظ أبين معقل هادي يقول فيها: “الأخ محافظ أبين.. أين أنت من هذا؟ ..لو أن هذا حصل في شبوة لن يكون المحافظ متفرجاً حاول أن تشعر ابنائك الجنود أن لديهم محافظ يقف إلى جانب الحق، أو اخلق لهم فرص عمل ولو يومية “.

هذا وفور تسريح المعسكر للجنود المنتمين لمحافظة أبين غادر الجنود المعسكر عائدين إلى بيوتهم.

أحدث العناوين

المشاط يكشف خطة أمريكية تتعلق بنشاط الأقيال في اليمن

كشف  رئيس المجلس السياسي الأعلى في صنعاء مهدي المشاط  أن صنعاء اطلعت على الخطة الأمريكية للأيام القادمة، وتتعلق بإثارة...

مقالات ذات صلة