مؤتمر صالح يتشبث بطارق مع فشل محاولات رفع العقوبات عن نجله

اخترنا لك

عاود جناح صالح  في المؤتمر، الأحد، لتفعيل نشاط مكتب  طارق السياسي في خطوة تشير من حيث التوقيت  إلى  تضاؤل فرص عودة نجل صالح إلى الواجهة في ظل  مؤشرات فشل رفع العقوبات الدولية عنه.

خاص – الخبر اليمني:

وعقد المكتب السياسي لطارق أول اجتماع  في محافظة شبوة ، في أول خطوة من نوعها  خارج معقل طارق في الساحل الغربي، ونظم الاجتماع التأسيسي للمكتب في المحافظة النفطية التي أصبحت رسميا تحت قبضة عائلة صالح بحضور قيادات بارزة من المؤتمر في مدينة عتق التي كانت حتى وقت قريب محظور نشاط الحزب فيها.

وعقد الاجتماع التأسيسي لطارق والذي سبقته عدة اجتماعات نسوية لفرع المؤتمر يأتي في إطار مسار واسع لتسويق طارق صالح كقيادي لفرع صالح بالمؤتمر بدلا عن احمد علي صالح الذي لا يزال تحت العقوبات الدولة.

وتسويق صالح  يتضمن أيضا عسكريا حيث يوسع مناطق سيطرته غربا وتحديدا في تعز وشرقا في المهرة وحضرموت وصولا إلى مأرب وكبديل لحزب الإصلاح وبدعم من التحالف أيضا.

وتأتي هذه التحركات في وقت كشف فيه  القيادي في جناح صالح وأبرز وزرائه أبوبكر القربي في تغريدة على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي  فشل التحركات الدولية بما فيها الإماراتية والروسية لرفع العقوبات، مشيرا إلى أن مجلس الامن يتجه لتمديد لجنة العقوبات التي كان يفترض أن تنتهي مهامها هذا العام.

واعتبر القربي الخطوة الدولية مؤشر على اثراء الصراع في اليمن في إشارة إلى أنها قد تعيق المساعي الدولية للسلام في هذا البلد والذي يعد القرار 2216 أبرز معوقاتها.

أحدث العناوين

From the grains of Aden to the Red Sea disaster… America is covering up by humanity to cover up its failure in Yemen

With the start of the second month of American-British aggression on Yemen, the US has launched a new propaganda...

مقالات ذات صلة