اجتماعات لطارق في عدن تمهد لإشهار المكتب السياسي

اخترنا لك

شهدت عدن، المعقل الرئيس للانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، الخميس، اجتماع واسع، بدعم طارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات،  لترتيب اشهار ما يسمى بـ”المكتب السياسي”  في المدينة.

خاص – الخبر اليمني:

يأتي ذلك عشية اتساع الجدل عقب اغلاق فصائل المجلس  لمقر المؤتمر الشعبي العام الذي يسيطر عليه تيار هادي في الحزب.

وأفادت مصادر في المجلس أن الاجتماع عقد في مقر اتحاد نساء اليمن  وترأسته القيادية البارزة في تيار طارق فتحية محمد عبدالله.

وناقش الاجتماع ، بحسب المصادر ، الترتيبات  النهائية لإشهار المكتب السياسي لما تسمى بـ”المقاومة الوطنية” التي أسسها طارق صالح  في الساحل الغربي وبدأت خلال الايام الماضية تتمدد جنوبا في لحج وعدن.

ويأتي الاجتماع وسط انقسام جنوبي   احدثه اقتحام فصائل الانتقالي الأمنية  لمقر المؤتمر بالتوهي وتحويله  إلى مقر للانتقالي.

ومع أن الانقسام  احدث أيضا  تباين حول هوية الجهة المستهدفة من الخطوة وما اذا كان ردا على طارق الذي اشهر قبل ذلك مكتبه في شبوة، مع أن  الانتقادات ظلت من قبل احمد الميسري قائد جناح الصقور في مؤتمر هادي وكذا الحراك الجنوبي المدعوم من هادي، إلا أن الترتيبات في عدن تؤكد بان الانتقالي بالفعل يمهد الطريق لطارق صالح للعودة إلى المشهد عبر  إنهاء المؤتمر الذي يعاني من انقسام.

أحدث العناوين

اليدومي ينجح في مغادرة إقامته الجبرية في الرياض

نجح رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي في مغادرة مقر إقامته الجبرية في السعودية. متابعات-الخبر اليمني: وظهر اليدومي  في العاصمة...

مقالات ذات صلة