وزير إسرائيلي يفجر قنبلة: الرئيس اليمني زار تل أبيب ووقعنا اتفاقيات جيدة

اخترنا لك

كشف وزير الخارجية السابق في كيان العدو الإسرائيلي يسرائيل كاتس مفاجأة صادمة حيث أفصح عن معلومة خطيرة لم يتم الإعلان عنها من قبل، وتفيد بزيارات قام بها رئيس سلطة الشرعية المقيم في السعودية عبدربه منصور هادي إلى تل أبيب، وتوقيع اتفاقيات مع كيان العدو من بينها معركة الحديدة.

خاص-الخبر اليمني:

ونشر كبير المراسلين العسكريين لصحيفة هآرتس الإسرائيلية الصحفي عاموس هارئيل مقتطفات من مقابلة أجراها مع كاتس، حول استراتيجية كيان الاحتلال في البحر الأحمر، ومن بين هذه المقتطفات ما يتعلق بتقييم كاتس للحرب في اليمن.

يقول كاتس: لسوء الحظ، ليس لدينا حلفاء موثوقون في اليمن. الرئيس اليمني الحالي عبد ربه منصور هادي لديه علاقات وثيقة معنا، لكن هذا الشخص لا يملك القدرة على قيادة الحرب ضد الحوثيين.

ويضيف كاتس: في بداية الحرب اليمنية، سافر هادي إلى تل أبيب بوساطة الأردن والسيسي. تم التوصل إلى اتفاقات جيدة في هذه الرحلة .

ويشير كاتس إلى أن المشكلة هي أن عبد ربه منصور ليس محاربا. إذا تركت الجيش المنتصر له ، فسوف يفشل بالتأكيد. بالطبع ليس لدى إسرائيل والمملكة العربية السعودية بديل مناسب في اليمن، لذلك لا يزال دعمه على جدول أعمالنا.

ويؤكد كاتس أن معركة الحديدة كانت نتيجة زيارة عبد ربه منصور الثانية إلى تل أبيب، قائلا: تمكنا من إرساء تماسك جيد بين السعودية والإمارات وعبد ربه منصور، لكن للأسف هذه الحرب لم تؤد إلى النتائج المتوقعة. بالطبع، هذا لا يعني أن سلطة إسرائيل في البحر الأحمر قد انتهكت. الحرب في اليمن هي حرب بين الإمارات والسعودية ضد الحوثيين قبل أن تعتبر حربا إقليمية. ربما يكون من الأفضل القول إنها حرب أهلية. يمكن للحوثيين بسهولة الاستيلاء على قلب المملكة العربية السعودية، وهذا أمر مزعج للغاية بالنسبة للمملكة العربية السعودية.

ولم يصدر من سلطة هادي أي تعليق على تصريحات كاتس

اطلع على النص الأصلي في موقع الصحفي عاموس هرائيل عبر هذا الرابط 

أحدث العناوين

Aden Govt’ Establishes Oil Bank in Partnership with US Company

The Saudi-led coalition-backed government has establish a new oil bank in agreement with an American company in the city...

مقالات ذات صلة