سياسي صنعاء: سنمرّغ أنوف المعتدين ونجعهلم يدفعون ثمن الحرب على اليمن

اخترنا لك

قال “المجلس السياسي الأعلى”، (أعلى سلطة في صنعاء)، إن دعوات الرياض “لإحلال السلام غير صادقة، وهي كالمعتاد مقدمة لتصعيد عسكري واسع”، مؤكدا أنه مع السلام الحقيقي بما يضمن وقف الحرب والحصار على اليمن.

صنعاء- الخبر اليمني:

وأشار سياسي صنعاء في بيان إلى أن “لقاءات المبعوث الأممي تحت مسمى المشاورات اليمنية – اليمنية هي تغطية لفشله وإظهار صنعاء في موقف رفض المشاورات”، مضيفا أنه كان “حري بالمبعوث الأممي أن يتخذ المسارات الصحيحة التي تقود نحو تسوية سياسية جادة للسلام ووقف العدوان”.

وتوعد التحالف بأنهم سيوجهون “رسائل قوية تمرغ أنوف المعتدين، وتجعلهم يدفعون ثمن ما أقدموا عليه من جرائم بحق شعبنا”، مضيفا أن “عمليتا كسر الحصار الأولى والثانية وما سيليها تؤكد من جديد أن اليمن مقبرة الغزاة، وأن الأعداء لن يُتركوا دون حساب”.

وحول أزمة المشتقات النفطية قال “المجلس السياسي الأعلى” إنها “تأتي في إطار الحرب الاقتصادية للعدوان على الشعب اليمني إلى جانب سحق العملة وفرض السوق السوداء”، موجها حكومة صنعاء بـ”إحياء اليوم الوطني للصمود 26 مارس بصورة واسعة للتأكيد على أن اليمن سيكون أقوى من قبل”.

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة