وزير الخارجية الروسي: العملية الروسية في أوكرانيا من شأنها وضع حد لنهج هيمنة واشنطن

اخترنا لك

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن العملية الروسية في أوكرانيا من شأنها وضع حد لنهج واشنطن الهادف للهيمنة على العالم.

متابعات-الخبر اليمني:

وأضاف لافروف: “عمليتنا العسكرية الخاصة تهدف لوضع حد لتوسع الولايات المتحدة ونهجها المتهورين نحو الهيمنة الكاملة، مع بقية الدول الغربية الخاضعة لها، في الساحة الدولية”.

وتابع:أن هذه الهيمنة “يجري بناؤها بأبشع انتهاكات للقانون الدولي، ووفق قواعد غامضة لا يكفون عن ترديدها ويطورونها على هواهم”.

وانتقد لافروف بشدة تصريح منسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل بشأن “حتمية” الحسم العسكري للصراع في أوكرانيا، ووصفه بأنه “خارج عن المألوف” ويغير قواعد اللعبة بشكل كبير.

واعتبر لافروف أن تصريح بوريل يشير إلى أنه تم اتخاذ كييف نقطة انطلاق لإخضاع روسيا، وقال: “هذا انعطاف خطير للغاية حتى في السياسة التي اتبعها الاتحاد الأوروبي والغرب ككل تحت قيادة الولايات المتحدة.. بعد بدء عمليتنا العسكرية الخاصة، وهي سياسة تعكس الغضب، حتى الشراسة في بعض مظاهرها”.

وتابع: هذا الموقف لا تحدده أوكرانيا بقدر ما ينبثق من حقيقة أنهم بدأوا في تحويل أوكرانيا إلى نقطة انطلاق لقهر روسيا نهائيا وإخضاعها لذلك النظام العالمي الذي كان الغرب يبنيه”، بما في ذلك من خلال اقترابه أكثر فأكثر من حدود روسيا، بخلاف كل وعوده السابقة.

وأكد لافروف أن “روسيا بتاريخها وتقاليدها، هي إحدى تلك الدول التي لن ترضى بمكانة تابعة أبدا. لا يمكننا أن نكون أعضاء في المجتمع الدولي إلا بشروط متساوية من الأمن غير القابل للتجزئة”.

أحدث العناوين

الإمارات: الحوثيون يقومون بدمج أسلحة ذكية فتاكة في ترساناتهم

رفعت الإمارات درجة المخاوف بشأن مخاطر الأسلحة التي تمتلكها صنعاء على رأسها الطائرات بدون طيار. متابعات-الخبر اليمني: وقالت السفيرة الإماراتية في...

مقالات ذات صلة