قائد أنصار الله يؤكد أن “أي تهديد وجودي للقدس يعني حرباً إقليمية”

اخترنا لك

خلال فعاليات “منبر القدس” والتي جمعت مختلف قيادات محور المقاومة ، أكد قائد أنصار الله “عبد الملك الحوثي” في كلمة بُثت منذ قليل وقوف الشعب اليمني إلى جوار شقيقه الفلسطيني مشدداً على “أن أي تهديد وجودي للقدس يعني حربا إقليمية”.

متابعات – الخبر اليمني:

وبدأ قائد أنصار الله بإرسال “تحية لشعب فلسطين والمجاهدين في فلسطين والمرابطين في الأقصى والثابتين في القدس” مشيراً إلى أن “يوم القدس مناسبة مهمة لتذكير الأمة بمسؤولياتها تجاه فلسطين واستنهاض للأمة للتحرك الجاد لنصرة الشعب الفلسطيني المظلوم”.

وأكد “الحوثي”أن الشعب اليمني انطلاقا من مبادئه الإسلامية وهويته الإيمانية ثابت على موقفه الواضح الصريح بالتمسك بحق الشعب الفلسطيني” وأن “يوم القدس مناسبة هامة لتوحيد الأمة حول القضية الفلسطينية لتتبنى الموقف الصحيح الموحد”.

كما شدد قائد أنصار الله التأكيد على أن الشعب اليمني ” إلى جانب أحرار الأمة ومحور المقاومة والجهاد وسيسعى لرفع مستوى التعاون والتنسيق” و” متمسك بالحق الفلسطيني في تطهير أرضه ورفع الظلم عن الشعب الفلسطيني الذي لا يجوز التفريط به”.

وبخصوص حالة التعاون المشترك بين أركان محور المقاومة قال قائد أنصار الله “عبد الملك الحوثي: إننا” لن نتوانى عن المشاركة بكل ما نستطيع مع أحرار الأمة والشعب الفلسطيني ومحور المقاومة والجهاد” كما “نؤكد من جديد تبنينا الجاد والصادق لمعادلة السيد حسن نصرالله التي أعلن فيها أن أي تهديد وجودي للقدس يعني حربا إقليمية”.

وختم قائد أنصار الله كلمته بالتأكيد على أن “مؤشرات انحدار الكيان الصهيوني باتت واضحة ويعترف بها قادة هذا الكيان” وأن “الواقع يشهد على عوامل زوال الكيان الصهيوني” وأنه “بسيطرته على فلسطين كيان مؤقت محتوم زواله والانتصار عليه محتوم”.

 

أحدث العناوين

رسمياً.. ريال مدريد يتوج بنهائي دوري أبطال أوربا

تغلب ريال مدريد على ليفربول بهدف نظيف ليتوج بالبطولة ال14 له لدوري أبطال أوروبا مساء السبت، في ملعب دو...

مقالات ذات صلة