السنوار: استعدوا للمعركة الكبرى ولدينا خطة مع المحور لكسر الحصار عن غزة

اخترنا لك

دعا قائد حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار  إلى “التهيؤ لمعركة كبرى من أجل الأقصى في ظل استمرار عملية القضم التي يقوم بها الاحتلال”.

متابعات-الخبر اليمني:

وأكد السنوار في خطاب ضمن خطاب في مأدبة إفطار أقامتها الحركة في قطاع غزة تحت عنوان “سيف القدس لن يُغمَد” أن  “صور جنود الاحتلال وهم يقتحمون المصلى القبلي وانتهاكاتهم ممنوع أن تتكرر”.

وقال رئيس حركة “حماس” في قطاع غزة إن المسجد الأقصى في خطر، وإن “المرابطات والمرابطين وامتشاق سيف القدس منعوا ذبح القرابين داخله”، مؤكداً أن المساس بالأقصى والقدس يعني حرباً إقليمية دينية، “ونحن لن نبخل بشيء ولن نتردد”.

وأعلن السنوار “الجاهزية إذا أراد الإسرائيليون تحويل المعركة إلى معركة دينية”.

وخاطب السنوار قادة العالم بالقول: أقول للعالم أجمع ولقادة العدو أن صورة اعتداء جنود الاحتلال على المسجد الأقصى ممنوع أن تتكرر، متابعا: “من سيأخذ تكرار صورة اعتداء الاحتلال على المسجد الأقصى فهو نفسه من أخذ باستباحة آلاف الكنس والمعابد اليهودية على امتداد العالم”.

وأعلن السنوار الإعداد، في الرشقة الأولى من الصواريخ، لـ1111 صاروخاً، تكريماً لذكرى الشهيد ياسر عرفات، وستُسمّى باسمه.

 وطالب قائد حركة حماس كل فصائل المقاومة في قطاع غزة أن تكون على أهبة الاستعداد والجهوزية، والمعركة لم تنتهي بانتهاء رمضان بل ستبدأ بانتهائه.

ودعا السنوار كل فلسطيني إلى تجهيز بندقيته أو سكينه أو فأسه ليكون على استعداد للمعركة، وطلب من الشعب في الشتات الاستعداد للزحف إلى الحدود من أجل تغيير هذا الواقع المرير.

وقال السنوار :إن الأخوة في الشتات لديهم طاقات كبرى للتأثير في الرأي العالمي، الذي بدأ يتغير لمصلحة فلسطين.

وتوجّه برسالة إلى فلسطينيّي الداخل المحتل، قائلاً: “يا أهلنا في الداخل المحتل، بات وزنكم في الصراع أكبر من كل الأوزان”.

وتطرّق السنوار إلى قضية الأسرى في سجون الاحتلال، مؤكّداً أن “المقاومة في غزة بذلت الكثير من أجل تحريرهم”، موضحاً أن حركة “حماس” اتخذت قراراً يقضي بتبييض سجون الاحتلال من الأسرى الفلسطينيين والعرب، “ولن يطول ذلك”.

 

تحية إلى شعوب محور القدس

ووجّه السنوار، يحيى السنوار، التحيّة إلى كل الشعوب التي أحيت يوم القدس العالمي أمس، “والتي أكّدت أن المساس بالقدس محرّم”وعلى رأسها “إيران، ومرشدها ورئيسها وحرسها وشعبها، على دعمها فلسطين والقدس والأقصى”.

وأوضح السنوار أن مدينة القدس ستفضح كل المطبعين، وستخزي كل المنسقين، وستكشف حقيقة كل المفرطين والمتنازلين، مؤكداً على أن سيف القدس الذي استللناه في رمضان العام الماضي لن يغمد أبدا حتى التحرير والعودة.

وكشف السنوار عن خطة لفك الحصار عن غزة قائلا: “سنبدأ خلال الفترة القريبة القادمة بالتنسيق مع محور القدس لتشغيل الخط البحري لقطاع غزة؛ لنكسر الحصار كسرًا كاملًا والمشاورات والاستعدادات والتجهيزات على قدم وساق، وسنخرج من غزة ونعود إليها (واللي عاجبه عاجبه.. واللي مش عاجبه خاوة ورغمًا عن أنفه)”.

 

 

أحدث العناوين

American Arrangements to Finalize Sana’a – Riyadh Agreement

The US envoy to Yemen, Tim Lenderking, arrived, on Tuesday, in the Omani capital, Muscat, as part of his...

مقالات ذات صلة