مصير غامض لناشطة يمنية في الرياض

اخترنا لك

أكدت مقربون من الناشطة اليمنية الموالية للتحالف سميرة الحوري انقطاع التواصل بها منذ منتصف أبريل الماضي، عقب زيارتها إلى السعودية.

متابعات-الخبر اليمني:

ولا يعرف ما هو سبب اختفاء الحوري لكن ناشطون قالوا إنها اختلفت مؤخرا مع السفير السعودي محمد سعيد آل جابر الذي بات يدير شبكة واسعة من الناشطات اليمنيات المواليات للتحالف، ويرجح أن يكون هو وراء اختفاءها.

وكانت الحوري قد تحدثت قبل يومين من انقطاع التواصل بها عن إتجار بالبشر تتعرض له النساء في اليمن من قبل منظمات ممولة خارجية، ومراكزها في عدن والقاهرة وعدد من الدول.

وفي أواخر أبريل الماضي كتب الناشط علي البخيتي أن الحوري تواصلت معه من #الرياض قبل اسبوعين تقريبًا وهي منهارة وتبكي

وقال البخيتي: لم أفهم كثيرًا مما قالت، كنت منشغل وعندي ناس، وبعدها سعيت للإتصال بها ولم أتمكن.

وأضاف:حاول البعض تقديم بلاغ عن اختفائها لكن سلطات الأمن في #الرياض رفضت تسجيل البلاغ لأن المبلغين ليسوا أقارب من الدرجة الأولى، بحثنا عنها عبر الربط الاليكتروني للخدمات وتأكدنا أنها لم تغادر المملكة.

في ذات السياق نشرت منصة معتقلي الرأي في السعودية تغريدة أفادت اختفاء الناشطة الحقوقية اليمنية #سميرة_الحوري مع ابنها في مدينة الرياض، منذ يوم 17 أبريل، دون معرفة أسباب الاختفاء.

 

أحدث العناوين

الأمريكيون يفرون من الولايات المتحدة

يشترك المتسابقون في شيء واحد: خوف عميق الجذور من مستقبل المجتمع الأمريكي. ترجمات خاصة-الخبر اليمني: خلال العام الماضي، قفز عدد المواطنين...

مقالات ذات صلة