ابتزاز فرنسي جديد لسلطة السعودية في اليمن

اخترنا لك

بدأت فرنسا، الاحد، تحركات جديدة  في محاولة للضغط على السلطة الموالية للسعودية جنوب اليمن للسماح لها باستئناف  الاستحواذ على الغاز المسال مع استمرار الاتحاد الأوروبي في مفاوضات بين أعضائه بحظر  النفط والغاز الروسيين.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت وكالة فرنس برس بأن القضاء الفرنسي أعاد  فتح ملف قضية  الطائرة اليمنية المنكوبة بعد أكثر من عقد على تحطمها واجهاض فرنسا تحقيقات بشان ملابسات سقوطها.

واشارت الوكالة الفرنسية للأنباء إلى أن القضاء الفرنسي سيبدأ الاثنين محاكمة شركة طيران اليمنية  في قضية تحطم إحدى طائراتها في 2009 ما تسبب بمقتل 142 راكبا بينهم 66 افريقيا يحملون الجنسية الفرنسية.

وتحطم  الطائرة اليمنية رقم 626 وقع في جزر القمر، بينما كانت الطائرة في طريقها من مطار صنعاء إلى مطار سعيد إبراهيم، ولم يكشف التقرير النهائي للحادثة والذي استحوذت على تحقيقاته السلطات الفرنسية أبعاد السقوط رغم التقارير التي تحدثت حينها بان الطائرة استهدفت من قبل غواصة فرنسية كانت تجري تدريبات خلال  تحليق الطائرة، واكتفى  التقرير بالإشارة إلى أن الحادثة ناتجه عن خطأ بشري لم يفسره.

وتحريك فرنسا ملف الطائرة المنكوبة في هذا التوقيت  يشير إلى محاولة باريس ابتزاز اليمن في ظل تعثر مساعيها لاستئناف تشغيل منشأة بلحاف للغاز المسال على الساحل الشرقي لليمن، والتي تستحوذ عليها شركة توتال الفرنسية بحصة تصل إلى 39% من أسهم الشركة خصوصا مع استمرار الخلافات بين باريس والحكومة الموالية للسعودية بشان كمية الإنتاج والتي لم تعرف طاقته اليومية بعد.

وتسعى باريس بقوة لتشغيل المنشاة المتوقفة منذ  سنوات بفعل سيطرة الامارات عليها  بغية تعويض  حاجتها من الغاز في ظل توجه الاتحاد الأوروبي الذي ترأسه حاليا فرنسا لحظر صادرات روسيا من الغاز والنفط  إلى الدول الغربية التي تعد أكبر مستورد له.

أحدث العناوين

رسمياً.. ريال مدريد يتوج بنهائي دوري أبطال أوربا

تغلب ريال مدريد على ليفربول بهدف نظيف ليتوج بالبطولة ال14 له لدوري أبطال أوروبا مساء السبت، في ملعب دو...

مقالات ذات صلة