عقب اشتباكات مسلحة.. حكومة باشاغا الليبية تغادر طرابلس بعد ساعات من وصولها

اخترنا لك

غادرت الحكومة الليبية المنتخبة العاصمة طرابلس، اليوم الثلاثاء، وذلك بعد اندلاع اشتباكات مسلّحة في العاصمة عقب ساعات من وصول رئيس الحكومة فتحي باشاغا برفقة عدد من الوزراء.

متابعات-الخبر اليمني:

وقال المكتب الإعلامي للحكومة الليبية: “مغادرة باشاغا تأتي حقناً للدماء وإيفاءً بتعهدات الحكومة التي قطعتها أمام الليبيين بخصوص سلميّة مباشرة عملها من العاصمة وفقاً للقانون”.

واندلعت مواجهات في طرابلس بعد أن أعلنت الحكومة الليبية المعيّنة من البرلمان والمدعومة من المشير خليفة حفتر دخولها إلى العاصمة طرابلس؛ مقر حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة الرافض للتخلي عن السلطة.

وأعلن المكتب الإعلامي للحكومة الموازية، في وقتٍ سابق اليوم، وصول رئيس وزراء الحكومة الليبية فتحي باشاغا برفقة عدد من الوزراء إلى العاصمة طرابلس استعداداً لمباشرة أعمال حكومته فيها.

وقال باشاغا في تصريح صحافي عقب دخوله طرابلس: “وصلنا إلى العاصمة بسلام وأمان. كان الاستقبال ممتازاً من أهل العاصمة”.

وأضاف: “سنتوجه لاحقاً بكلمة إلى الشعب الليبي، كلمة جامعة، أننا كحكومة جئنا نمد أيدينا لكل الليبيين سواء المؤيدين أو الرافضين لنا، لكي نتوحد”.

بدوره، أكد عصام أبو زريبة، وزير الداخلية في حكومة باشاغا، أنّ “دخول العاصمة جاء سلمياً ووفق القانون”.

وأكد في بيانٍ متلفز أنّ حكومته تعمل على “الحفاظ على أرزاق المواطنين”، وأنها “بصدد استلام كافة المؤسسات داخل العاصمة”.

وشدد على أنّ الحكومة الليبية “لكل الليبيين ولن تقصي أحداً”.

ولم يصدر أي رد فعل بعد من حكومة الدبيبة التي تتخذ من طرابلس مقراً وتشكّلت مطلع العام 2020، بناء على عملية سياسية رعتها الأمم المتحدة.

أحدث العناوين

عقب أسبوع من سرقة طقم.. سرقة دبابة من محور تعز

تعرضت دبابة تابعة لمحور تعز الموالي للتحالف للسرقة من داخل معسكر المحور، حسب ما أبلغت وسائل إعلامية، في مشهد...

مقالات ذات صلة