طارق يعقد ملف معابر تعز بشروط جديدة

اخترنا لك

أعلن طارق صالح، قائد الفصائل الموالية للإمارات بالساحل الغربي لليمن، الخميس، موقفه رسميا من مطالب فتح  الطرق في تعز.

خاص – الخبر اليمني:

وشنت فصائل إعلام تابعة له وناشطين مقربين بينهم عضو مكتبه السياسي، نورا الجروي، هجوما  على المطالبين بفتح معابر تعز.

وقللت الجروي  من الحديث عن “حصار تعز” واصفة ما يدور بـ”الطربال” في إشارة إلى الطربال الذي  تضعه فصائل الإصلاح كحاجز بينها وبين مناطق سيطرة صنعاء.

وطالبت الجروي في تغريدة على صفحتها بمواقع التواصل الاجتماعي رئيس المجلس الرئاسي ورئيس الحكومة أن يتحملوا مسؤوليتهم “باعتبارهم من تعز” لرفع الطربال ووقف من وصفتهم بقطاع الطرق والمفصعين وأرباب السوابق في اتهام لمسلحي الإصلاح الذي ينتعون بتلك الاوصاف ويفرضون امر واقع على المدينة.

والجروي ثاني قيادية مقربة من طارق تعترض على مطالب الإصلاح بفتح معابر تعز، حيث سبقها  المتحدث باسم قوات طارق، صادق دويد، وشدد على ضرورة أن تكون المطالبة بفتح المعابر ضمن خطة أممية واسعة تتضمن فتح أكثر من 22 معبرا في اليمن.

وتعكس هذا التصعيد مخاوف طارق واتباعه من مطالبة الإصلاح بفتح المعبر المؤدي إلى المخا والذي يغلقه طارق من الريف الجنوبي الغربي.

أحدث العناوين

التحديث الأخير لأسعار الصرف بصنعاء وعدن الخميس – 7/7/2022

الريال اليمني مقابل الدولار صنعاء شراء = 558 ريال بيع = 559 ريال عدن شراء = 1122 ريال بيع = 1133 ريال الريال اليمني مقابل السعودي صنعاء شراء...

مقالات ذات صلة