طرد أقوى ألوية محسن من شبوة

اخترنا لك

تمكنت الفصائل الموالية للإمارات، جنوب اليمن، السبت، من انتزاع أهم حقول النفط في شبوة من أيادي نائب رئيس سلطة “الشرعية” المخلوع، علي محسن.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر قبلية في بيحان بأن مشايخ بلحارث، المحسوبين على صغير بن عزيز، ووكيل المحافظة علي أحمد الحجري الحارثي أشرفوا على تسليم مواقع شركة النفط للاستثمارات البترولية وكذا مواقع جنة هنت وذهباء لقوات من العمالقة التابعة لطارق صالح وابوزرعة المحرمي، موضحة بأن القوات التي كانت تتمركز في المنطقة وتتبع المنطقة العسكرية الثالثة في مأرب انسحبت إلى مدينة مأرب بعد  إجبارها على ذلك.

وكانت حقول النفط في مديرية بيحان الحدودية بين مأرب وشبوة والمتنازع عليها بين فرقاء السلطة، ظلت محل خلافات منذ سيطرة العمالقة على هذه المنطقة ضمن خطة إماراتية لفصل شبوة عن مأرب.

ومن شأن طرد العسكرية الثالثة المحسوبة على محسن إشعال فتيل صراع جديد وإنهاء مساعي ضم بيحان إلى مأرب.

كما تمهد الخطوة لعمليات طرد  لقوات محسن أو ما تبقى منها في حضرموت في ظل الترتيبات لتصعيد جديد هناك.

أحدث العناوين

عدن| مصدر أمني يكشف الجهة الواقفة وراء الهجمات الإرهابية في الجنوب

كشف مصدر أمني في قوات مكافحة الإرهاب بمدينة عدن عن الجهة التي تقف وراء العمليات الإرهابية في المحافظات الجنوبية،...

مقالات ذات صلة