الأمم المتحدة تتراجع عن قرار صيانة صافر

اخترنا لك

استبعدت  الأمم المتحدة ، الأثنين، إمكانية صيانة خزان النفط العائم قبالة الساحل الغربي لليمن الشهر المقبل في خطوة قد تنهي الآمال بإمكانية انتهاء الكابوس الذي يهدد  الإقليم.

خاص – الخبر اليمني:

وأفاد منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية  في اليمن ديفيد جيرسلي بأن المنظمة الأممية لا تزال بحاجة إلى 40 مليون دولار كأقل تقدير  للشروع في مخطط صيانة الخزان الذي كان مزمع في يونيو.

وتأتي تصريحات جيرسلي  مع اقتراب الموعد الذي سبق للأمم المتحدة ذاتها وان حددته كموعد لبدء صيانة الخزان وذلك في أعقاب جمعها قرابة 41 مليون دولار من مؤتمر للمانحين استضافته هولندا، باسم صيانته.

وبدات تصريحات جيرسلي التي حذر فيها من كارثة  إقليمية واغلاق لمنفذ باب المندب الممر الوحيد لصادرات النفط القادمة من الخليج كما لو إنهاء ابتزاز لأطراف محلية وإقليمية.

و تعد أزمة الخزان صافر اكثر تعقيدا من بقية الملفات الأخرى في بلد يتعرض لحرب وحصار منذ 8 سنوات وهو ما يكشف حجم المتاجرة بالملفات في هذا البلد وعدم الجدية بإنهاء المعانة، وفق ما يراه مراقبون.

أحدث العناوين

تفكيك المزيد من العبوات في عدن

فكك خبراء متفجرات في عدن، الأربعاء، عبوات ناسفة جديدة كانت تستهدف مسؤولين محليين .. يأتي ذلك بعد ساعات قليلة...

مقالات ذات صلة